مقالات

إبراهيم رضوان يكتب : أمن إسكندرية والإعلام .. !

هل تصدقون أنني بعد كل هذه السنوات في العمل الصحفي لا أعرف إسم مدير أمن إسكندرية .. ! ولم أحظ بشرف الإلتقاء به ..، وقد يكون الخطأ والتقصير ليس مني ، ولكن ممن يتولون مسئولية وحدة الإعلام في مديرية أمن الإسكندرية ، الذين يتعاملون مع الأمر بشكل روتيني ، مجرد قراءة الصحف ، وقصقصة أخبار الحوادث وأرشفتها ، في حين أن عمل هذه الوحدة بعيد كل البعد عن هذا العمل النمطي .

أسأل القائمين على أمر هذه الوحدة ” وحدة الإعلام بمديرية أمن الإسكندرية ” ، أين المبادرات التي تقومون بها ، وتسعون اليها ، لماذا لا تزورون نقابة الصحفيين ، وتعقدون اللقاءات الودية مع الزملاء في جهات الإعلام المختلفة لتسليط الضوء على جهود رجال الأمن في كل المجالات ..؟

لماذا هذا التراخي والإستكانة ، وكأن الأمر لا يعنيكم ، هل مرة نسقتكم لقاء بين مدير الامن والزملاء يسمع منهم ويسمعون منه ، هل  قمتم مرة بمبادرة واحدة للقاء الصحفيين على إختلاف وسائل الإعلام حتى ولو على “كوب شاي” .. ؟

السنا جميعا في مركب واحد .. ؟ ، السنا جميعا نحارب قوى الشر .. ؟، السنا جميعا نعرض صدورنا لرصاص الإرهاب .. ؟ ، فلماذا لا نقترب ونتكاتف .. ؟ ، لماذا لا نكون أكثر حرصا على إخبار الناس بجهود رجال الأمن البواسل في كل الميادين .. ؟

يامن تتولون أمر الإعلام في مديرية أمن الإسكندرية ، شعب الإسكندرية في حاجة لأن يعرف جهود وحدة رجال الحماية المدنية ، في حاجة لأن يعرف جهود وحدة حقوق الإنسان خاصة وأن على رأسها ضابط من أكفأ الضباط ، ضابط بدرجة إنسان  وهو العميد محمد كمال، في حاجة لأن يعرف جهود وحدة مباحث الإنترنت وما تقوم به من جهود كبيرة بقيادة مديرها المحترم العقيد محمد البرنس ورجاله المخلصين ، في حاجة لأن يعرفوا جهود وحدة تنفيذ الأحكام ، والاموال العامة ، والمرافق ، والمرور  وغيرها الكثير والكثير ..

يا سادة يجب ان يتوحد الإعلام والأمن لخدمة هذا الوطن ، نحن لا نريد أن نعرف أسرارا ، ولكن على الأقل ، يجب إطلاع الناس على جهود هؤلاء الأبطال وما يقدمونه يوميا من تضحيات..

أعيب على مسئولي الإعلام بأمن الإسكندرية انهم في حالة بيات شتوي وصيفي ، يجب أن ينشطوا ، نقابة الصحفيين ترحب بهم زملاء أعزاء لأي دورات تدريبية في فنون العمل الإعلامي والتواصل الإنساني ، فما أحوجنا الي التكاتف ، لمواجهة قوى الشر ، ولن يحدث هذا إلا بتوحيد قوى الأمن والإعلام ،  الإعلام الصادق المبنى على معلومة دقيقة من أهلها .. ولن يحدث هذا إلا بالتواصل ..

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق