مصر

الأسبوع الثالث على التوالي .. المصري لحقوق المرأة يستمر في دعمه للنساء

القاهرة : سارة فتحى 

لا يزال المركز المصري لحقوق المرأة يعمل جاهداً و بكل طاقته في مواجهة فيروس كورونا من خلال تقديم الدعم النفسي والمهني والقانوني لأفراد المجتمع كافة و النساء خاصة.
فعلى المستوى النفسي والاجتماعي، يقدم المركز عبر صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة به رسائل فيديو يومية استجابة لتساؤلات النساء والشابات حول كيفية التعامل مع الحظر و الفيروس و شئون الحياة المختلفة ومتطلبات الأسرة حيث تعمل تلك الرسائل كوسيلة توعوية على بث طاقة إيجابية، فضلاً عن مساهمتها في تبسيط العديد من المفاهيم المتعلقة بأدوارنا الاجتماعية بهدف التمكين النفسي والاجتماعي للمرأة.
تتضمن الرسائل المصورة موضوعات عدة مثل كيفية العناية بالنفس، كيف نتغلب على الإحباط، وكيفية التواصل الفعال مع الأسرة وخاصة الأطفال ، العمل من المنزل ، الاهتمام بالأطفال والأسرة .. وما إلي ذلك من موضوعات تتعلق بالحياة الاجتماعية للنساء واهتماماتهن.
تقدم الرسائل الاستاذة نهاد ابو القمصان رئيسة المركز المصري، وتنشر على صفحة حكايات نهاد ، وقد وصلت تلك الرسائل إلي مليون متابع، منهم 80 % من النساء.
فضلاً عن تنمية المهارات و بناء القدرات التي هي الأمثل في ظل الدعوات ب” #خليك في البيت” حيث يدعو المركز إلي الاستثمار في الوقت من خلال تقديم سلسلة من الدورات التدريبية الالكترونية من خلال إطلاقه دورتين تدريبتين عبر الانترنت حول تأسيس الجمعيات الأهلية والمشاركة السياسية.
ولم يغفل المركز المصري لحقوق المرأة في ظل هذه الأزمة دوره القانون في تقديم الدعم القانوني الذي يمكن أن يكون الأهم في هذا التوقيت حيث توقف الهيئات القضائية وذلك من خلال فريق المحامين والمتطوعين من خلال العمل بالتناوب في مقر المساعدة القانونية و من خلال الهاتف و عن طريق الانترنت لمتابعة الاستشارات القانونية و التعامل مع العنف المنزلي وأي تهديد تتعرض له النساء ، وقد استقبل المركز أكثر من 1500 استشارة قانونية خلال الثلاث أسابيع الماضية.

حيث أن الخدمة متاحة سواء هاتفياً أو عبر الانترنت أو حتي مقابلات شخصية إذا لزم الأمر من خلال:
أسأل محاميك علي الموقع الالكتروني : https://mo7amek.com/
أو عن طريق صفحة حكايات نهاد على الفيس بوك : https://www.facebook.com/Nehad.Aboul.Komsan/
وعلى الخط الساخن: 19576

ولا يزال المركز المصري لحقوق المرأة يعمل بكم ومعكم و لكم

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق