السعوديةتكنولوجيا

الاختراقات المحتملة..مسابقة دولية لتهيئة المواهب السعودية في الأمن السيبراني

كل العرب 

أكد الرئيس التنفيذي لمؤتمر فيرتشوبورت (VirtuPort) السابع لأمن المعلومات في منطقة

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019 المهندس سامر عمر، أن مسابقة “الهاكاثون”Cyber Saber

ستدعم وصول المواهب الطلابية الجامعية السعودية إلى مراحل متقدمة في مجال الأمن السيبراني،

من خلال التجارب التطبيقية وتنفيذ كافة الهجمات السيبرانية وجاهزية الاستجابة الأمنية لها.

ومن المزمع أن تقام مسابقة “الهاكاثون”Cyber Saber على هامش الدورة السابعة لمؤتمر فيرتشوبورت

(VirtuPort) السابع لأمن المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019

والتي ستستضيفها الرياض ما بين (9-10) من شهر سبتمبر المقبل.

وترعى المسابقة شركة الاتصالات المتكاملة (ITC)، وهي واحدةً من شركات الاتصالات الأسرع نموا في المملكة،

حيث أشار رئيسها التنفيذي المهندس غسان عيتاني إلى أن الأمن السيبراني

لا يزال أحد العناصر الحاسمة في ضمان استمرار نجاح الاقتصاد الرقمي السعودي،

وقال :” إن رعايتنا للمسابقة يندرج ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية للشركة

وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة الطموحة 2030، حيث يلعب شبابنا دورًا حاسمًا

في مستقبل الدفاع عن شركتنا وحماية أصولها الرقمية الشاملة”.

المحاكاة الواقعية
وأهم ما يميز مسابقة الهاكاثون هو التطبيق العملي لإختراق إحدى المدن الذكية

ومحاكاة الواقع الحقيقي في مجال الأمن السيبراني، كإختراق القطاعات المالية، والمطارات الجوية،

وصناعة النفط والغاز وغيرها من خلال أحدث نموذج فني لمدينة ذكية حيث سيتفاعل الطلاب معها

من خلال أجهزة الحاسب الخاصة بهم، وما يميز هذه المدينة الذكية، هو أن الطلاب سيشهدون

آثار الهجمات الإلكترونية بشكل واقعي، وأهمية تزويدهم بالمعرفة الصحيحة لمواجهة تلك الهجمات.

وتعد مسابقة “الهاكاثون”Cyber Saber من أهم المسابقة الشرق أوسطية،

والتي تقام للمرة الثالثة على التوالي في المملكة العربية السعودية،

كما شارك في نسختيها الماضيتين أكثر من 20 جامعة سعودية حكومية وخاصة بكل نسخة،

ومن جهته حث الرئيس التنفيذي لمؤتمر فيرتشوبورت (VirtuPort) السابع

لأمن المعلومات الجامعات السعودية بسرعة التسجيل في المسابقة قبل إغلاق
باب المشاركة نهائياً.

ومن المقرر أن يقوم طلاب وطالبات الجامعات السعودية بتشكيل مجموعتين،

المجموعة الأولى هي المخُترقة (الهجوم)، فيما تمثل المجموعة الثانية فريق الدفاع

عن المدينة الذكية لحمايتها من الاختراقات المجهولة.
وأوضح المهندس سامر عمر بأن أهم مخرجات مسابقة الهاكاثون، هو تعريف الطلاب والطالبات على تفاصيل الأمن السيبراني، والمساهمة في خلق جيل من الشباب السعودي المؤهل لحماية البنية التحتية المعلوماتية السعودية من الهجمات السيبرانية المرتقبة، من خلال امتلاكهم للأدوات التنظيمية والتقنية

والإجرائية الهادفة إلى حماية الحواسيب والشبكات من الاختراقات أو التلف

أو التغيير أو تعطل الوصول إلى المعلومات أو الخدمات.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق