أخبار هامةكل العربليبيا

البرلمان العربي: التدخل التركي في ليبيا مرفوض ويزيد الأوضاع تعقيداً ويذكي الخلاف بين الأطراف

كل العرب .. ليبيا

قال رئيس البرلمان العربي وعضو مجلس الشورى السعودي مشعل بن فهم السلمي إن البرلمان العربي يقوم بدوره الفاعل تجاه كافة أزمات المنطقة العربية في الوقت الراهن.
السلمي أشار في حوار مع وكالة “سبوتنيك” الروسية إلى دور البرلمان العربي في الأزمة الليبية والعراقية واللبنانية وكذلك الملف اليمني.

وأكد على أن القضية الليبية هي إحدى القضايا الهامة والمحورية للدول العربية حيث أن أمن واستقرار ليبيا هو أحد ركائز الأمن القومي العربي لما تتمتع به ليبيا من موقع جغرافي هام للأمة العربية وبما لها من ثقل اقتصادي.

ولفت إلى أن الدول العربية من بداية الأزمة عملت مع الليبين لاحتواء الأزمة والعبور بليبيا من المرحلة الانتقالية نحو الاستقرار واستعادة الدولة ومؤسساتها، مشدداً على دعم البرلمان العربي لمسار التسوية السياسية في ليبيا والوقوف بجانب الشعب الليبي من أجل حقن دمائه وتحقيق تطلعاته في الأمن والاستقرار من خلال إصدار عدد من القرارات لدعم الشعب الليبي فكان أول تحرك عربي لحماية الأموال الليبية المُجمدة لدى بريطانيا من قبل البرلمان.

كما أضاف أن البرلمان العربي أصدر قراراً في جلسته التي عقدها في شهر يوليو 2018 بالقاهرة بشأن التحرك ضد مشروع القانون المعروض على مجلس العموم البريطاني والذي يقضي بإنشاء صندوق تعويضات يسمح بالاستفادة من أرصدة دولة ليبيا المُجمدة لدى بريطانيا لتعويض ضحايا الأسر البريطانية من هجمات الجيش الجمهوري الأيرلندي الذي تتهم بريطانيا النظام الليبي السابق بدعمه في فترة الثمانينات من القرن الماضي.
وصدر قرار من البرلمان العربي في جلسته التي عقدت بالقاهرة بتاريخ 3 أكتوبر2018 بشأن دعم المسار السياسي في دولة ليبيا الذي صدر بعد تصديق مجلس النواب على قانون الاستفتاء على الدستور الدائم لدولة ليبيا.

وأفاد أنه بصفته رئيساً للبرلمان العربي وجه نداء لجميع الأطراف الليبية بتاريخ 19 يونيو 2019 خلال انعقاد الجلسة الختامية لدور الانعقاد الثالث للبرلمان العربي في القاهرة ناشدهم فيها باسم الدين وباسم الأخوة وباسم العروبة بتغليب منهج الحوار والحكمة وإنهاء الصراع المسلح صوناً للدماء الزكية التي تراق كل يوم على أرض ليبيا وحفاظاً على وحدة ليبيا واستقرارها وأمنها وتجنيب الشعب الليبي مزيداً من المعاناة وأن حل الأزمة لا يكون إلا حلاً سلمياً يتفقُ عليه جميع الأطراف الليبية دون إقصاء لأي طرف ورفض كافة التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

كما صدر قرار البرلمان العربي في جلسته التي عقدت بالقاهرة في 31 أكتوبر 2019 بشأن دعم العملية السياسية في ليبيا والذي جدد مناشدة رئيس البرلمان العربي في جلسة البرلمان العربي بتاريخ 19 يونيو2019، مشدداً على دعم البرلمان العربي التام لمسار العملية السياسية في ليبيا بما يفضي إلى تسوية توافقية وشاملة تستوعب كافة الأطراف السياسية الليبية.

وفي الجلسة الأخيرة للبرلمان العربي التي عقدت بتاريخ 15 يناير2020 والتي حضرها المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب ألقى كلمة في افتتاحها وشرح تطورات الموقف الليبي وصدر عن هذه الجلسة قرار البرلمان العربي بشأن تطورات الأوضاع في دولة ليبيا في جلسته والذي أكد على رفض قرار البرلمان التركي بشأن تفويض رئيس الجمهورية التركية إرسال قوات عسكرية إلى دولة ليبيا الصادر بتاريخ 2 يناير2020.

وإعتبر هذا الإجراء انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وتحدياً خطيراً لقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا وتعدياً سافراً على سيادة واستقلال ليبيا ويُعمق الصراع ويهدد أمن واستقرار ليبيا ودول الجوار الجغرافي ومنطقة البحر المتوسط ويعد أحد معوقات التوافق السياسي في ليبيا.

السلمي نوّه إلى أن التدخلات الخارجية السلبية وعلى رأسها التدخل التركي المرفوض والمدان يُزيد الأوضاع الليبية تعقيداً ويذكي الفُرقة والخلاف بين الأطراف الليبية ويسهم في إطالة أمد الصراع ويقوض جهود السلام ويعرقل الحل السياسي في ليبيا ويزعزع الاستقرار في المنطقة ويهدد أمن دول الجوار الليبي والأمن القومي العربي.

وأضاف”إيماناً منا بأن الحل في ليبيا لا يمكن أن يكون إلا حلا سياسياً ليبياً خالصاً دون تدخلات خارجية دعماً لطرف على حساب طرف آخر قمنا بتحركات ودور حقيقي لدعم مسار الحل السياسي في ليبيا والتقيت المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب أكثر من مرة”.

وتطرق للقاءه مع وزير الخارجية محمد سيالة ورئيس مجلس الدولة الإستشاري خالد المشري ومندوب ليبيا لدى جامعة الدول العربية السفير صالح الشماخي حيث عكس مواقف البرلمان العربي وقراراته والبيانات التي صدرت عنه منطلقات البرلمان العربي في تعامله ومتابعته لحالة عدم الاستقرار في ليبيا مساندة التسوية السياسية والحوار لوأد النزاع وحفظ الأنفس وبما يضمن وحدة وسلامة ليبيا.

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق