مقالات

 التنمر” والعنف الاجتماعي والنفسي .. بقلم : عبير السيد

يعد “التنمر” من اشد الأخطار التي تواجه العالم الآن ، وهو شكل من أشكال العنف الاجتماعي والنفسي . ومن صور “التنمر” إرسال صور وفيديوهات علي مواقع التواصل دون مراعاة لما قد يترتب علي ذلك  .

مزعج جدا أن أرى على صفحات الأصدقاء صور لأطفال ويتم استهدافها بتعليقات ساخرة أو إيحاءات بذيئة لإثارة الضحك أو السخرية وكسب العديد من اللايكات كأغلب البوستات التافهة التي تستهوي الكثيرين ، مثل صورة الطفل الأسمر التي انتشرت الاسبوع الماضي .

كيف نسمح لأنفسنا باستعمال ملامح طفل أيا كان شكلة للاستهزاء  والسخرية من أوضاع اجتماعية وسياسية أو حالة نفسية .. !! وماذا عن الطفل نفسه عندما يدرك مدي” تنمر” المجتمع  كبار وصغار بشخصه وملامحه الشخصية  .. أية قدوة تلك ؟  ..

قوانين حقوق حماية الطفل والمراهق الدولية تعاقب كل من ينشر صور الأطفال دون حق أو إذن الأهل في حال تم رفع دعوة قضائية من قبل أسرة الطفل  ..

وبعيدا عن ذلك فأي خير أو قدوة نتركها لأطفالنا ؟ .. بدون شك ما وصل إليه حال مجتمعاتنا العربية هو إنهيار كبير وصار أغلبها على حافة الهاوية الاخلاقية .

لدي العديد من الصور لكن لن انشرها احتراما لقلوب بريئة هي زهور المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى