مقالات

الجينات والرياضة : الجينات البشرية

كتب .. عبدالرحمن رجب

يتطلب التعامل مع هذه الثورة العلمية الجديدة التعرف عن حقيقة الجينات البشرية والتي تعني بأنها عبارة عن مجموعة كاملة من الكروموسومات التي تحتوي على الحامض النووي (DNA) والجينات هي التي تحمل الصفات الوراثية ويوجد الجينيوم البشري داخل نواة الخلية على شكل شبكة من الخيوط وهي الكروموسومات ويبلغ عددها (23) زوج نصفها يورث من الأب والنصف الأخر يورث من الأم وتحتوي جميع خلايا الجسم على هذ الجنيوم عدا خلايا الدم الحمراء ويوجد الحامض النوويDNA)) ضمن كل كروموسوم وهو يكون على شكل خيط كيميائي طويل حلزوني الشكل يشمل كل المعلومات الوراثية التي يحتاجها الجسم لكي يبنى ويحافظ على حياته والكروموسوم هو شريط من الحامض النووي(DNA)وهذا الشريط مكدس على ذاته في حلزون لو فرد يصل الى مترين وكذلك يتكون الجينيوم من ثلاثة بلايين قاعدة توزع على الكروموسومات ويحمل الكروموسوم عن سطحه الجينات وهي الشفرة الوراثية حيث يحتوي الحامض النووي(DNA) على الجينات وتتكون الجينات من اكسونات بينها فراغات تسمى انترونات ويوجد ال(DNA)في الخلية في مكانين احدهما في نواة الخلية ويسمى (DNA) كما يوجد ايضآ في المايتوكندريا وهي اجسام صغيرة توجد في سايتوبلازم الخلية وهي مسوولة عن توفير الطاقة لهذه الخلية وتسمى (MIT-DNA) ويتميز (DNA) النواة بأن نصفه يورث من الأم والنصف الأخر يورث من الأب بينما (DNA) المايتوكندريا يورث من الأم فقط لانه يوجد في بويضة الأم ولايوجد في الحيوان المنوي عند اندماجه مع النواة وترجع أهمية(MIT-DNA) ارتباطه بجميع عمليات توليد الطاقة التي تتم بالمايوتوكندريا بواسطة العمليات الهوائية لذلك فأنها ترتبط بالقدرة الهوائية للانسان ولهذا أهميته في المجال الرياضي حيث ان وراثة صفة التحمل الهوائي بناءآ على ذلك تأتي من ناحية الأم اكثر من ناحية الأب بالنسبة لعمليات انتاج الطاقة كما يرتبط أيضآ

(MIT-DNA) ببعض الأمراض الوراثية من السكر وأمراض القلب كما أنها مسؤولة عن عمليات الشيخوخة وامراض الزهامير وبناءآ على ذلك فأن الحامض النووي (DNA) الذي تتكون منه الجينات يتكون من أربع قواعد كيميائية هي :

1.الأدنيين.

2.جوانيين.

3.سيتوسين.

4.تيميين.

وكل من هذه القواعد تختلف عن الأخرى في تركيبها العام من الأوكسجين والكربون والنيتروجين والهيدروجين وتلحق كل قاعدة بجزئي سكر وجزئي فوسفات ليكون الناتج هو حامض النيوكليوتايد ،من هذا نستنتج ان حدوث أي خلل في هذه القواعد يحدث مايسمى بالطفرة التي تغير من صفة هذه الجينات فلوضربنا مثلآ لذلك بألحروف الأبجدية لوجدنا ان ثلاثة حروف ابجدية مثل (الراء،الجيم،الباء) يمكن ان تكون كلمة رجب وهو أسم انسان ولو أتينا بالجيم في اول الكلمة فسوف تصبح (جرب) وهو مرض معدي ومن خلال معرفتنا بهذا الترتيب يمكن ان ندرك ان الجينات هي مسؤولة عن تكوين الأعضاء وأي منها هو المسؤول عن الأمراض المختلفة وبالتالي يمكننا أستخدام ذلك في تشخيص وعلاج الأمراض المختلفة .

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق