فضفضة مع (أميرة عابدين)

الدكتورة أميرة عابدين تكتب… “أعراض الاحتراق الوظيفي… وكيفية العلاج منه”

الحديث مستمر عن “أعراض الاحتراق الوظيفي… وكيفية العلاج منه”

😊 🌹 🌹 تابع الاعراض

🌸5- التعب😰:

يمكنك التأكد من وصولك لهذه المرحلة إذا كنت تشعر بالإرهاق والتعب عند الاستيقاظ رغم نومك لساعات كافية،

أو كنت تشرب كميات كبيرة من الكافيين لتحصل على النشاط المرغوب

أو كانت لديك مشكلة في البقاء متيقظًا في العمل.

التعب والإرهاق

🌸6- السلبية🙃😶:

“الاحتراق الوظيفي” يحولك إلى شخص سلبي للغاية، حتى لو كنت إيجابيًا في العادة.

فإذا لاحظت أنك دائم التركيز على الجوانب السلبية لأي موقف، أو تطلق الأحكام على الآخرين وتسخر منهم،

اعرف أن السلبية قد تمكنت منك ولا بد لها من علاج فوري.

🌸7- انخفاض معدل الرضا😤🤯:

غالبًا ما يؤدي الإرهاق والتشبع من العمل إلى الشعور بعدم الرضا،

وهو ما ينعكس سلبًا بدوره على أداء المهام؛

إذ يشعر الفرد بصعوبة إنجاز العمل، وعدم الرضا الدائم عن أدائه أو العائد من العمل.

🌸8- فقدان الدافع لمواصلة الإنتاج🙁😕:

غالبًا ما يشعر الفرد بسعادة ورضا عندما يلتحق بوظيفة جديدة، ويكون لديه دافع قوي لإثبات نفسه،

لكن هذا الدافع يتلاشي مع الدخول في مرحلة “الاحتراق الوظيفي”،

حتى وإن كان الفرد قادرًا على إنجاز المهام المطلوبة منه.

وأحيانًا تتحول الدوافع إلى الجهة السلبية، مثل الخوف من الرؤساء أو التعرض للفصل أو الإخلال بالمواعيد المحددة.

🌸9. مشكلات في الأداء🤒🤕:

المتفوقون هم أكثر الناس عرضة للوصول إلى “الاحتراق الوظيفي” لحرصهم على إنجاز أعمالهم على النحو الأمثل،

لكن الإجهاد المستمر يقلل معدل الأداء، فعليك أن تراقب الأمر،

وتنظر للخلف وتقيم أداءك منذ أسبوع، أو شهر، أو سنة،

وإذا لاحظت تراجعًا في الأداء، فمن المرجح أن يكون السبب هو التشبع من العمل.

🌸10- إهمال الذات😫😴:

الإجهاد يسلبك القدرة على الاهتمام بالذات وضبط النفس،

كما يهدد قدرتك على اتخاذ القرارات السليمة في حياتك،

ويرجع الأمر جزئيًا إلى انخفاض مستويات الثقة والتحفيز.

🛣♥العلاج والوقاية♥🛣

لتجنب الوصول لتلك المرحلة الحرجة،

👌 ينبغي الانفصال عن العمل ومشاكله في أوقات محددة يوميًا للمساهمة في استعادة💟🧘‍♀ النشاط وتجديد الدافع للعمل،

وأيضًا تحديد أوقات معينة لمتابعة وسائل التواصل الإلكترونية، مثل البريد الإلكتروني📱🎶.

👌ويجب الانتباه لأية أعراض مرضية جسدية أو نفسية جديدة،، ،،،

مثل الصداع الدائم أو ألم القولون، ومدى ارتباط الأمر بالإجهاد وكثرة العمل .

🌸💗🌸ومن الممكن مقاومة “الاحتراق الوظيفي” أيضًا من خلال إجراءات

مثل: تحديد أوقات للاسترخاء💆‍♀💆‍♂ وممارسة أنشطة محببة💃🕺🤸‍♂🏋‍♀🤼‍♂،
🔫 🖤والتخلي عن الأقراص المنومة،

🏵 وتنظيم الوقت لتحقيق أقصى استفادة منه دون معاناة من الإجهاد، وأخذ أوقات للراحة وسط
يوم العمل، ولو لدقائق بسيطة،

و💔الابتعاد عن الأشخاص السلبيين أو المحبِطين .😈

🔔 👌 أهتم بنفسك وامنحها كل الحب ♥ والتقدير والاحترام حتى تنعم بسلام داخلي يبقيك ويسلمك من اي احتراق أو ضغط.. ♥ 🤗
دومتم سالمين

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق