مقالات

الدكتورة هاجر عبدالحكيم السروجي تكتب علو الهمة وسمو الروح

القاهرة : هاجر السروجى 

أن ينعم الله عليك بإدارة خلقها علو الهمة وسمو الروح فأنت إذن من الناجحين، ووجب عليك الحمد والثناء لله رب العالمين على عظيم نعمائه.
وعن نفسي أقول: اللهم لك الحمد أجله وأعظمه، ولك الشكر أحسنه وأجمله، ولك الثناء أتمه وأكمله و، ولك المدح أحلاه وأبلغه، أن أنعمت علي بالعمل مع كوكبة من القادة الإجلاء، على رأسهم رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء السيدة المهندسة صباح مشالي.
لقد اخترت لكم هذا العنوان ليوافق سموكم، ويناسب قدركم، ويحيي جهادكم ، ويهتف بسجاياكم، لأنكم من أهل الهمة والسمو وحرصكم الدائم على بث روح الهمة والسمو في نفوس فريق العمل تحت رئاستكم
فلو أن السماء صحيفة بها الشكر يروي والثناء يرتب، وأشجارنا الأقلام والبحر حبرنا، تحية السمو هذه ، المسك من أريجها فواح، والبلبل من نغمتها صداح، نهديها إلى أهل الصلاح والفلاح والنجاح.
فمن السمات الشخصية لرئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء السيدة المهندسة صباح مشالي والتا تعتبر نموذج عملي للقيادة الناجحة لاهتمامها الدائم بالشباب وتقديم الدعم للنجاح، فهناك فرق كبير بين المدير والقائد.
فالمدير من يستطيع إنجاز العمل، أما القائد فهو الشخص الذي يبدع في عمله الموكل إليه من خلال التجديد والتميز والاجتهاد والمثابرة والبحث عما يفيده دائماً لتنمية المهارات والخبرات، وتملكه لثقة بالنفس تمكنه من قيادة وإدارة فريقه ، وتجعله قادراً على اتخاذ القرارات الصحيحة والسليمة، متعاوناً ومقرباً من المجموعة التي يديرها، كي يساعدهم في حل المشاكل والسيطرة عليها.
وأتذكر في هذا المقام ما تعلمته من أساتذتي الإجلاء عن أهم الصفات التي يتحلى بها القائد الناجح وهي:
* القدرة على الإمساك بزمام الأمور، والتمتع بالذكاء وسرعة البديهة، والحنكة.
* الشجاعة والمثابرة والقدرة على الابتكار والتجديد في المهام الموكلة إليه.
* الالتزام، وعدم التقاعس في أداء المهام .
* التفكير البناء والعميق قبل اتخاذ أي قرار، مستعيناً بمن يعملون معه والاستماع إلى رأيهم.
*الفطنة ومعرفة ما يحتاجه أفراد مجتمعه من متطلبات واحتياجات متجددة.
* القدرة على التعامل مع جميع المتغيرات التي من الممكن أن يتعرض لها، مثل المكان والتغيّرات التكنولوجيّة والصناعة.
* النشاط والحيويّة وحبّ العمل. – فالقائد يؤدي العديد من المهام ويديرها بطريقة تخطيطية وتنظيمية ومن ثم يقوم بتنفيذها ليتلقى النتائج والتغذية العكسية عن مدى نجاحه من خلال ما يقيم به.
*التخطيط: فالقائد يضع خطة وينسق المهام والأحداث قبل وقوعها، ويضع بدائل لتتكيف مع الظروف والفرص المتجددة.

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق