اب ديت مع الدكتورة هناء المالكي

الدكتورة هناء المالكي تكتب ….. الفرح عبادة

 

يميل الانسان الى الشعور بالسعادة وهي شعور يملأ النفس بالطاقة الايجابية التي تجعله يرى ما حوله بمنظور اجمل ويعطيه الاحساس بالسكينة والاطمئنان ، وكل منا يبحث عن الاشياء التى تجعلة سعيدا ، ولقد علمنا الاسلام أن الشعور بالفرح واجب ديني وخاصة في الاعياد وهناك ارتباط مباشر بين الاحتفال والانجاز فيسبق كل فرح وسعادة انجاز يقوم به المسلم يستحق عليه المكافأه والثواب من الله عز وجل.

يأتي عيد الفطر بعد ان اعاننا الله على صيام شهر الخير والبركة شهر رمضان الذى انزل فيه القرآن شهر (الصبروالقيام والاعتكاف والتهجد) والتغلب على هوى النفس وضعفها والاحسان الى الفقراء والمساكين وصلة الرحم وبر الوالدين واجتماع الاسرة يوميا في الافطار للتألف والموددة بعد ان فرقتنا التكنولوجيا والسوشيال ميديا فهو شهر يحرص جميع أفراد المجتمع فيه  على البر والتقوى.

ثم يأتي عيد الأضحى المبارك بعد أداء المسلمين لمناسك الحج وهو ركن من اركان الاسلام الخمسة وفي الحج مشقة وتعب (الطواف والسعي، الوقوف بعرفة، الذبح) فهو جهاد وانتصار على الشيطان ، فربط الأعياد بتحقيق الهدف والإنجاز معنى تربوي رائع لتنشئة أبنائنا عليه.

لا احتفال ولا ثواب بدون عمل هكذا يعلمنا ديننا الحنيف وعلينا ان نعلم أولادنا ان الحياة شاقة وعليهم بذل الجهد لينعموا ويسعدوا فيها، وعلينا ان نعلمهم ان السعادة ليست في الملابس الجديدة ولكن في الشعور بالآخرين والاحسان لهم وصلة الرحم والمودة والرحمة.

علموا اولادكم الاحتفال بالعيد واستقباله بالاستحمام والتطيب وزيارة الاهل والاقارب وبر الوالدين والابتعاد عن الخصام والمشاحنات والاستيقاظ مبكرا لصلاة العيد واعطائهم العيدية ليسعدوا ويفرحوا.

وكل عام وحضراتكم بخير

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.