مقالات

الشاعرة كارمن رحال تكتب … صوم وانت مصري

قرات كلمات بصفحه حراس الهويه
شغفت بها واتمني ان تكن لها نفس الاثر علي قلوبكم وكل عام وانتم بخير
افتخر بمصريتك
عيد الصوم
المصري القديم كان عنده تلات أنواع من الصوم.
أول نوع: شعبي, مرتبط بأعياد (بتاح) و(غنوم) و(مين), أرباب (نترو) الخلق!
فـ أعياد (مين), الشعب كان أكله نباتي, وبيمتنع تمامن عن أكل اللحمة والسمك!
كلمة (صوم), كان بيعبر عنها بالكبح ومنع أكل الحيوان (صاو)!
كلمة نباتي = سيم/ صيم/ صوم!
يعني كلمة صوم -فـ الغالب- اتشكلت من جملة الصوم النباتي!
تاني نوع: كهنوتي, وده منع وكبح كامل عن كل الأكل, النباتي والحيواني!
وقت الصوم كان من طلوع الشمس لغروبها!
تالت نوع: زاي حياة الرهبنة كده, خاص بالكاهن الأكبر, انقطاع كامل عن الأكل والشرب والجنس, من شروق شمس اليوم السابق لعيد النتر (الرب), لشروق شمس صباح العيد, يعني 24 ساعة متواصل!
……….
بعد انتشار المسيحية والإسلام, المصريين رحبو بشعيرة الصيام:
حاجة ومتعودين عليها!
………..
الجديد بقا ان المصريين – من الديانتين الجداد دول- اتصرفو مع الصوم بإعتباره عيد, زاي ما كان عندهم مرتبط بأعياد (بتاح) و(غنوم) و(مين) أرباب الخلق!
……….
مظاهر شهر رمضان فـ مصر, من قبل الفاطميين والمماليك لحد دلوقتي, كلها احتفالات أعياد: الفوانيس والمسحراتي والحلويات والعزومات والفوازير والسامر وشاعر الربابة .. لخ, كلها مظاهر عيد!
اوعو تفتكرو ان المتعصبين اللي بيحرمو الكنافة والفوازير وكل مظاهر الفرح بالعيد الرمضاني, حاجة جديدة, عندنا كتابات من زمن المقريزي والقلقشندي عن معارضة المتشددين لكل أنواع بهجة أعياد الصوم, انما بارضو المصريين بيحتفلو بعيد الصوم بطريقتهم ومااجملك ياوطني
تتعانق فيك المآذن والجوامع والموائد
والقلوب، جميعنا بطبق المحبه منعمون
وبعوده والله يارمضان

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.