أخبار هامةالعالم

العملية الإسرائيلية الفاشلة تطيح الهدوء في غزة

 

أطاحت عملية التسلل الفاشلة التي نفذتها قوات النخبة في الجيش الإسرائيلي في بلدة خزاعة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة ليل الأحد – الإثنين، وأدت الى مقتل ضابط إسرائيلي وسبعة فلسطينيين، بالهدوء والتفاهمات التي عملت مصر على التوصل اليها بين إسرائيل وحركة «حماس»، والذي كان مفترضاً أن تمهد لاتفاق التهدئة.وجاءت العملية المباغتة في ظل خلافات واتهامات إسرائيلية متبادلة بين وزراء، على خلفية الأموال القطرية التي سمحت الحكومة بدخولها الى قطاع غزة عبر معبر «إيرز»، ما اعتبره وزراء ومسؤولون «تراجعاً لقوة الردع» الإسرائيلية، و «رضوخاً لحماس». ورأى مراقبون أن العملية جاءت في إطار حلّ التناقضات الإسرائيلية الداخلية من خلال تصعيد استعراضي محدود ضد قطاع غزة، وإن كان مثل هذه العمليات غير مضمون التداعيات، وقد يتدحرج الى عمليات عسكرية أو حرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق