أخبار هامة

الليلة الثلاثون ..تكتبها الشاعرة والروائية كارمن رحال

 

درويش الحي
لاشيء جديد
سوي ان شمس هذاالصباح لم تكن حارقه
كانت كغيمات حبلي يحتضن اماني واحلام العالم، يوشكن ان يتنزلن بلبركات علي اهل الارض…وكانت ليلته
ليله ساحره متلاءلاءه النفحات
عمد القمر فيها الي حزم أمتعته بلسماء ، ضيف شارف علي الرحيل، تساقطت من عينه
دمعه حاره اسف علي حبيب اوشك علي الانصراف، فاقت بجمالها الدر المنحسر بلاصداف..
وصارضياؤها المنبعث يحتضن صفحه السماء المظلمه ظاهرا علي استحياء كغيمه ذهبيه تكسو كتف الليل البهيم في لوحه ساحره بديعه صنعتهاالطبيعه كمراسم وداع للضيف الكريم { رمضان}.
غلف هذاالمشهد الساحر المهيب تلك الليله بسحر غريب مثير للوجدان
هاجت فيها الاماني بقلب عم رمضان معتصره إياه حتي فاضت عيناه بلدموع
وسارت مع مجري النهر الطويل سابحه مسبحه للأله.
وقف عم رمضان متأملا وقال في نفسه
{عل هذي الدمعات تسري في وريد ذاك النهر العتيق فتغسل القلوب كما تغسل الابدان}
خرجت اه حاره من جوف عم رمضان، الهبت ظهر الغيمات الحبلي بلسماء فتساقطت علي أثرهاأمطار الرحمات معانقه وجه الارض بتعطش واشتياق.

كانت رحله عم رمضان طوال الايام الماضه رحله سعي، حج وطواف، تسعي فيهاالقلوب للرحمن، تبغض الآثام وتعلن الوئام ، رائحه البخور تغلف القلوب والابدان فتخرج الكلمات عطره والعطايا نديه.
وبلياليه تجد اكف الضراعه مرتفعه بلدعاء تعانق الاذان تجليات من الرحمن
مظله للروح ومصباح يضيء عتمه الاكوان
وتتوالي الايام تباع وتظل سبحه عم رمضان متفرده الالحان بطول الزمان

ابداع يأخذنا فيهاعلي جناح محبته طواف بقارب الكلمات الحسان لايتغير ولا يتبدل موعده بلقلوب دومااا رمضان
وقف عم رمضان ولمح علي البعد حلقه ذكر وقرآن، درويش ومريدين واكواب شاي تدور روح وريحان تتوه الروح معها وتعانق بصفوها الوجدان.
ووجدته يشدو منشداا ذكر وبيان اجمل الالحان قائلا بهيام وتوحد وذوبان
*******
؛؛يالائمي في الهوي؛؛
******
لالوم اليوم اذ ناداني
ذاك حبيبي جائني متبسما
ياعز من ناجاني
وقفت علي باب الحبيب متيما
متأملا للنور بلاكوان
ووددت لواني لم اكن ساعه
الا بطاعه فرض اوسنه لَبِيِّأّنِ
لكني ابتليت بدنيااثقلتني
وارهقت اجفاني
مال وسلطان بنون
وذد جمالا من صنع ربك الرحمن
وطرقت بابك بلسحر
ادعو وارجو
رغبه بمرام
لكنه ابي علي دخول
وقال الوصل للخلان
اخلع عباءه اثقلتك
إن أردت كرامه
الوصل والوصول مران
للعارفين مجالسه
وتجردااا من زينه الاكوان
ماكان مني إلا أن خضعت كرامه
وتذللا َ لَصٌأّنِعٌ أّلَأّګوِأّنِ
وبليت بسقم عيش
قلت مراتب قربِ الي الرحمن
ثم ابتليت بمالي
قالواعقاب
قلت بل وصلا لرب المال والاكوان
وكان ابتلاؤك منزلا لتطهرى
فأخذت قره عيني
ومبتغي الاحلام
لكني علي العهد ظلت مثابرا
ادعوك ربي أن نجاني
خلقتني وابيت لي الا تطهرا وخلاص
وانا علي بابك كماالرهبان
ارجو ثبات ام موسي
و ايوب اذ ابتلي صبرا
وقميص يوسف أن رددت بصرا فان
والناس من عشقي لحسنك
صاروا احاديث وسمرا
قالوا مجنون تعلق بأسراب الهوي عشق
قلت بل ياسعد من جن
وياعظيم من ناداني
عبد فقير انا جئت بابك
مذنبا مستغفرا
متجردااا
طلب الكريم بوصل
فهل ناداني
أن كان عشقي لك
ذنباعليه اعاقب
فاني رضيت منك بكل عقاب
وبكل سوط قرب من جنان
قلب ولا عجب ان مزقته أشلاء فدوه
علي ربا حبكم
فهل يشفع محبتكم
بِلقلب
اذن بيان.؟!!

اتمم عم رمضان ترنيمته واتممت معه الرحله وامنت علي الدعاء ورجوت الله له ولكم طول العمر والبركات وبعوده علينا وعليكم الايام
واهلا رمضان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق