أخبار هامةرياضة

اليوم عيد ميلاد قلب خط دفاع الأهلي الأسد شريف عبد الفضيل

القاهرة راجح الممدوح

يحتفل شريف عبد الفضيل، مدافع الأهلى ومنتخب مصر السابق، اليوم الخميس، بعيد ميلاده الـ “37”، حيث يعد من مواليد 2 يوليو 1982.

وأتم المدافع الدولي السابق، اليوم الخميس الثاني من يوليو عامه السابع والثلاثون.

بدأ عبد الفضيل أو “المدفعجي” رحلة التألق الحقيقية مع الإسماعيلي، ونجح خلال فترة قصيرة، في الكشف عن إمكانياته وتثبيت أقدامه داخل الفريق الكروي.

فرض توهج شريف عبد الفضيل مع الدراويش، في عام 2008، اهتمام قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك الذين تصارعا لضمه لتدعيم خط الدفاع بمدافع عصري يمتلك كل الإمكانيات التي تؤهله ليكون الافضل بين أقرانه.

وبعد صراع شرس وطويل، رفض شريف عبد الفضيل، إغراءات نادي الزمالك المادية والتي وصلت لضعف عرض الأهلي، وتمسك بالانتقال للأخير لحبه في ارتداء الفانلة الحمراء التي طالما حلم بارتدائها منذ نعومة أظافره.

وعلى الرغم من الضغوطات الكبيرة التي فرضت عليه وعلى مجلس إدارة النادي، لرفض رحيله إلى القلعة الحمراء، إلا أنه استعان بصلابته الدفاعية القوية للتغلب على ذلك لتحقيق حلمه باللعب للأهلي.

مسيرته بالملاعب

مسيرة شريف عبد الفضيل أو “قلب الأسد”، كانت عامرة بالبطولات، حيث توج بالدورى العام 4 مرات، وكأس السوبر المصري مرة واحدة، ودوري أبطال أفريقيا مرتين، وكأس السوبر الأفريقي، وكأس الكونفدرالية، كما شارك في كأس العالم للأندية مرتين.

وخاض المدافع المخضرم 205 مباراة عبر مسيرته الكروية، سجل خلالها 5 أهداف وصنع ثلاثة أخرى، وشارك في العديد من المباريات مع منتخب مصر.

وضرب عبدالفضيل مثالا في حب الأهلي مرتين، الأولي في الأزمة المالية التي مر بها النادي الأهلي في 2012 عقب ثورة يناير، والتي وافق خلالها على تخفيض راتبه للنصف كواحد من اللاعبين الكبار لمساعدة النادي على تجاوز أزمته.

الأزمة الثانية عندما وقع على عقد جديد مع الأهلي لمدة 3 سنوات في 2015، قبل أن تحدث أزمة في القائمة ويطلب الأهلي من اللاعب مغادرة النادي والتنازل عن حقوقه المادية لمدة عامين، حبا في الأهلي.

علق شريف عبد الفضيل حذائه قبل ثلاث سنوات، ليختار مجال التدريب وجهته المقبلة، فحصل على كل الرخص التدريبية التي تؤهله لمجال التدريب من الاتحاد المصري لكرة القدم.

ولم يكتف عبد الفضيل بذلك بل قام بعمل عدة معايشات في أندية أوروبا، أبرزها أياكس الهولندي، لتعلم أحدث أساليب التدريب والطرق الحديثة في كرة القدم.

ويتولى عبد الفضيل مسؤولية فريق الأهلي مواليد 2003 بقطاع الناشئين للقلعة الحمراء، وحقق نجاحات كبيرة أشاد بها الجميع ويتوقع أن يكون عيد الفضيل أحد أكبر المدربين في مصر خلال فترة وجيزة.

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق