صحه وجمالمصر

انطلاق حملة للكشف المبكر عن سرطان الثدي لطالبات جامعة الزقازيق

القاهرة..  محمد نبيل 
أطلقت جامعة الزقازيق، برئاسة الدكتور عثمان شعلان، رئيس جامعة الزقازيق، اليوم الاثنين، حملة للكشف المبكر عن سرطان الثدي على الطالبات والعاملات، وموظفات بالجامعة، ضمن مبادرة حملة “الـ100 مليون صحة للكشف المبكر عن سرطان الثدي”.
وألقى الدكتور أحمد النجار، الأستاذ المساعد بقسم الأورام بجامعة الزقازيق، ندوة تثقيفية، حول أهمية الكشف المبكر عن أورام الثدى وصحة المرأة، ضمن فعاليات حملة الكشف المبكر عن أورام الثدي التي أطلقها قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بحضور الدكتورة نهلة الجمال المشرف العام على قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وبمشاركة د. رشا حجاج، ود. علا الفرارجي بقسم طب الأورام بكلية الطب البشري، اليوم الاثنين 13 يناير 2020، بالعيادة الخارجية بمستشفى الطلبة بصيدناوي.
وصرحت الدكتورة نهلة الجمال، بأن إجمالي الحالات التي تم الكشف عليها 73 حالة، وأن الإقبال من طالبات كليات الجامعة المختلفة كان ملحوظًا نتيجة لزيادة الوعي بين أفراد المجتمع بخطورة المرض وأهمية الكشف المبكر في سرعة العلاج والشفاء التام، مضيفة أن الحملة سوف تستأنف فعالياتها بعد انتهاء أعمال الامتحانات بالمرور على جميع قطاعات الجامعة.
وخلال الندوة قام الدكتور أحمد النجار بالرد على عدد من الأسئلة والاستفسارات مشيرًا إلى أن هناك بعض الخطوات السهلة التي يمكن أن تقوم بها المرأة بملاحظة أي أثر تنقير أو تجعيد أو تغيرات في حجم الثدي أو شكله أو تناسقه، والتحقق من أن حلمتا الثدي تتجهان للداخل وليس للخارج ورفع الذراعين فوق مستوى الرأس مع الضغط براحتي اليدين معًا. ورفع الثديين للتتعرف ما إذا كانت الحواف بطول الجزء الأسفل متماثلة أم لا. مضيفا أن بعض التغييرات تُعد طبيعية وتحدث في أوقات مختلفة قبل فترة الطمث، مؤكدا أنه يجب عليها زيارة الطبيب، في حالة وجود تكتلًا أو عقدة صلبة بالقرب من منطقة ما تحت الإبطين أو وجود احمرار أو سخونة أو تورُّم أو ألم وحكة أو تقشر أو تقرح.
(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق