العالم

ايران: الانسحاب من اتفاق ٢٠١٥ احد خياراتنا

 

طهران : كل العرب

اكد محمود واعظي مدير مكتب الرئيس حسن روحاني إن الانسحاب من اتفاق عام 2015 النووي أحد الخيارات أمام طهران، وقال واعظي ”جرت مناقشة أن البعض ربما يحيلون ملف إيران إلى مجلس الأمن (التابع للأمم المتحدة)… إذا حدث هذا فسوف نتخذ قرارات أشد مثل الانسحاب من الاتفاق النووي“، وأضاف أن روحاني لوح بهذا الاحتمال في السابق في رسالة إلى القوى الأوروبية.

وقال روبرت وود السفير الأمريكي لشؤون نزع السلاح للصحفيين في جنيف”نعتقد أن إيران ينبغي أن تكف عن سلوكها الخبيث وتجلس وتتفاوض مع الولايات المتحدة على اتفاق لا يتناول القضية النووية فقط وإنما أيضا القضايا الأخرى التي تشغلنا مثل انتشار وتطوير الصواريخ الباليستية والأنشطة الخبيثة حول العالم.

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني فة وقتا سابق إن بلاده تقوم الآن بتخصيب اليورانيوم بكميات أكبر مما كانت عليه قبل توصلها للاتفاق النووي مع القوى العالمية في 2015 وأضاف روحاني ”نخصب يورانيوم أكثر من قبل التوصل للاتفاق… الضغط زاد على إيران لكننا نواصل التقدم“، وتقلص طهران تدريجيا التزاماتها بموجب الاتفاق النووي ردا على انسحاب واشنطن منه في 2018 وإعادتها فرض عقوبات تكبل اقتصاد إيران.

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق