أخبار هامةمصر

بالفيديو جراف … تعرف على الطريقة الآمنة لارتداء الكمامة وكيفية التخلص منها

القاهرة .. حسن أبوخزيم

في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية للتصدي لانتشار فيروس “كورونا”، واستمراراً لجهود الدولة في المحافظة على صحة وسلامة المواطنين، أصدرت الحكومة قراراً إلزامياً على المواطنين بارتداء الكمامات عند دخول الأماكن العامة أو المنشآت الحكومية أو استخدام المواصلات العامة والخاصة، وذلك ضمن خطة التعايش مع فيروس كورونا في الفترة القادمة.
وفي هذا الصدد، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، فيديو جرافاً للتوعية، وتوضيح الطريقة الآمنة لارتداء الكمامة، وكيفية التخلص منها، بالإضافة إلى الممارسات الخاطئة التي لابد من تجنبها أثناء ارتدائها.
وجاء في الفيديوجراف، أن الطريقة الآمنة لارتداء الكمامة، تتمثل في غسل اليدين بالماء والصابون، أو تطهيرهما باستخدام مطهر اليدين قبل لمس الكمامة، ومن ثم تفقد الكمامة للتأكد من خلوها من أي شقوق أو ثقوب، فضلاً عن تحديد الطرف العلوي للكمامة حيث يوجد الشريط المعدني، أو الطرف المقوى، مع التأكد من أن الجهة الخارجية للكمامة هي الملونة.
وتضمنت الطريقة الآمنة لارتداء الكمامة أيضاً، وفقاً للفيديو جراف، ضرورة الإمساك بالكمامة من الجانبين ووضعها على الأذنين، مع تثبيت الطرف المعدني أو المقوى فوق الأنف جيداً، بعد ذلك لابد من التأكد من تغطية الفم والأنف والذقن بشكل كامل، وأخيراً تعديل وضع الكمامة على الوجه للتأكد من عدم ترك أي فراغات على الجوانب.
وفيما يتعلق بالطريقة الآمنة لنزع الكمامة، أظهر الفيديوجراف، ضرورة نزع الكمامة من خلف الأذنين أو الرأس، مع إبعادها عن نفسك وعن الأسطح الأخرى أثناء نزعها.
وبالنسبة للكمامة الطبية، يجب تمزيقها لمنع إعادة استخدامها مجدداً، ومن ثم وضعها في كيس مغلق، والقيام بإلقائه مع المخلفات المنزلية، أما بالنسبة للكمامة القماش، فيجب غسل الكمامة جيداً بالماء والصابون، ثم وضعها في ماء مضافاً إليه مطهر “الكلور” وذلك من خلال وضع 10 سم كلور على لتر ماء، لتطهير الكمامة، مع شطف الكمامة بالماء، بالإضافة إلى تعريض الكمامة لأشعة الشمس لتجفيفها وتطهيرها، وأخيراً لابد من غسل اليدين بعد نزع الكمامة.
كما رصد الفيديوجراف مجموعة من الممارسات الخاطئة التي لابد من تجنبها أثناء ارتداء الكمامة، والمتمثلة في ضرورة الحذر نهائياً من ارتداء كمامة أي شخص آخر مهما كانت درجة قرابته، وكذلك عدم استخدام كمامة ممزقة أو رطبة، مع عدم وضع الكمامة على الفم أو الأنف فقط، فضلاً عن عدم ارتداء كمامة فضفاضة، بجانب عدم لمس الجهة الخارجية للكمامة، بالإضافة إلى عدم نزع الكمامة للتحدث مع الأخرين، وتجنب فعل أي شيء آخر يستدعي لمس الكمامة، هذا بجانب عدم ترك الكمامة في مكان من الممكن أن يصل إليه الأخرون، وأخيراً عدم استخدام الكمامة مجدداً.
وأبرز الفيديوجراف، ملاحظات عامة أثناء ارتدائك للكمامة، تتمثل في أن استخدام الكمامة وحده لن يحمي من عدوى “كوفيد – 19″، ولابد من الابتعاد عن الآخرين مسافة متر واحد على الأقل، مع ضرورة غسل اليدين بشكل متكرر حتى إذا كنت ترتدي الكمامة.

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق