أخبار هامةليبيا

بالمستندات… إهدار الشماخي لـ”نصف مليون دولار”

القاهرة : قسم الخارجي

كشف مصدر في المندوبية الليبية بالقاهرة لـ “وكالة أنباء المستقبل الليبية الرسمية” ،أن المندوب الليبي المنتهية مدته في القاهرة صالح الشماخي أرتكب جرماً مالياً جديدا ،إذ طلب من المراقب المالي في المندوبية عبد الواحد أذويب فك وديعة مالية تقدر بنصف مليون دولار وهو الأمر الذي رفضه المراقب المالي موضحاً انه غير قانوني .
وأضاف المصدر وفقا لـ (وكالة أنباء المستقبل)أن المندوب استغل سفر المراقب المالي في المندوبية لقضاء أجازة في ليبيا وخاطب وزير الخارجية في حكومة السراج الغير شرعية محمد طاهر سيالة وطلب منه فك الوديعة من خلال الاستعانة بالمراقب المالي في السفارة الليبية الذي ينفذ تعليمات الوزير.
وأوضح المصدر لـ”الوكالة ” انه حصل على وثيقة عبارة عن خطاب رسمي بين الوزير والمندوب وتمت الموافقة علية من سيالة ، و برر الشماخي في الخطاب طلبه الأموال و فك الوديعة بتراكم مستحقات العمالة المحلية لمدة سبع شهور وكذلك فاتورة المياه والكهرباء والصيانة واستقبال الوفود وإيجار السيارات وغيرها .
وأشار المصدر انه بعد فك الوديعة وتحويل المبلغ المالي في الحساب المصرفي المذكور في الوثيقة المسربه أن الوديعة لم يتم صرف رواتب الموظفين المحليين منها كما طالب الشماخي من سيالة في خطابة وان الصرف تم في جهات مغايره لطلب فك الوديعة وذلك بمعرفة طاهر السني والشماخي وسيالة ،إذ حصلت أحدى شركات السياحة وصاحبها المعروف بعلاقة مع المسؤولين في المندوبية على 150 ألف دولار بموجب فواتير مزورة حسب المصدر وباقي المبلغ تم الاستيلاء علية من الأطراف الذين سعوا لفك تلك الوديعة بشكل غير قانوني في غياب المراقب المالي .
وطالب المصدر من الجهات السيادية ولجنة المحاسبة في ليبيا التحرك لوقف سرقة أموال أبناء الشعب الليبي وفتح تحقيق فوري وعاجل مع هؤلاء الذين يسعون لنهب المال العام لصالحهم في ظل وجود معاناة حقيقية من أبناء الوطن في الخارج ،وأوضح أن حكومة الميلشيات التي يقودها فايز السراج ومنتسبيها في الخارج والداخل يسرقون الوطن .

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق