اب ديت مع الدكتورة هناء المالكي

برمجة المراهقين

‎تعد( (المراهقة)) من أصعب المراحل التى يمر بها الانسان في حياتة ، ولقد تناول العديد من الكتاب والباحثين هذه المرحلة من اكثر من زاوية فمنهم من تحدث عن الوتشير نتائج البحوث الى أن من أهم اسباب هذا النوع من (الادمان) تدني احترام الذات عند (المراهق) والشعور بالخجل وضعف التواصل مع الآخرين فيميل الي العزلة والانطواء والاكتفاء بصداقات الانترنت التي يكون لها تأثير سلبي علي شخصية المراهق .

وهنا أحب ان اشير إلى تأثير( البرمجة اللغوية العصبية )على استعادة المراهق لحياتة الطبيعية التي ينبغي ان يحياها دون التأثير السلبي لهذه التكنولوجيا .

والمقصود بالبرمجة اللغوية العصبية هي علم تعديل السلوك وهي جزء من علم النفس ويتم التحكم في السلوك من خلال (برمجة العقل) باستخدام مجموعة من الاساليب العلمية وفق استراتيجية معينة بهدف حل الازمات النفسية ومساعدة المراهقين على التخلص من العادات الخاطئة واستبدالها بعادات جيدة لتحقيق النجاح والتميز في حياتهم. وتتمثل قواعد البرمجة اللغوية العصبية في:

1- صورة العالم في ذهن الانسان ليست العالم فالمراهق يرى ويسمع ويتعلم الاشياء وفق معتقداته وتفكيره ومشاعرة وليس كما هي في الحقيقة فالتغير في ذهن المراهق يتبعة تغير في العالم.

2- كل سلوك يصدر عن المراهق وراءة نية طيبة فالذى يسرق وراءة نية ايجابية وليكن ليعيش او ليعالج احد اقاربة.

3- لا يوجد فشل ولكن يوجد تجارب ، كل تجربة في الحياة تزيد الانسان خبرة في الحياة ولا تعد فشلاً.

4- الأكثر مرونة أكثر تحكماً في حياته.

5- تكرار تحدث المراهق مع نفسة بطريقة ايجابية تساعدة في زيادة ثقتة بنفسة وتعديل سلوكة .

وفي النهاية اقول هناك دور توعوى وتربوي واجتماعي للمجتمع تجاة (المراهق) ليعبر هذه المرحلة الصعبة من حياتة بسلام ، وتتمثل في الاستفادة من تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في تعديل وتوجية (المراهقين) للاستخدام الأمثل للتكنولوجيا والبعد عن الجوانب السلبية لها (حفظ الله الوطن وحفظ أبناءه) .‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة