أخبار هامةتكنولوجيا

جوجل: منتجاتنا تدعم الأنشطة الاقتصادية فى مصر بـ5.2 مليار جنيه

أعلنت شركة جوجل اليوم عن نتائج تقرير أعدته شركة الأبحاث البريطانيّة Public First، توضح فيه منتجات جوجل الأكثر استخداما عند المصريين سواء في المنزل أو في العمل أو في المجتمع.

واستنادًا للتقرير، تدعم منتجات جوجل بشكل تقديري منصة YouTube، ونظام أندرويد الأنشطة الاقتصادية في مصر بحوالي 5.2 مليار جنيه سنويًّا على الأقل، كما بلغ إجمالي فائض المستهلك مقابل خدمات جوجل في مصر “من ضمنها محرك بحث Google، خرائط Google، وYouTube” ، أى الفارق بين ما يكون المستهلك مستعدا لدفعه وبين ما يدفعه فعليًا مقابل الخدمات، حوالي 131 مليار جنيه سنويًّا على الأقل.

تبيّن الدراسة التي أجرتها Public First طبيعة استخدام الأفراد لمحرك البحث جوجل ومنصة يوتيوب بدافع تعلّم مهارات جديدة، ويوضح التقرير أنّ 1 من أصل 3 من مستخدمي الإنترنت يستخدمون محرك البحث لإيجاد وظائف جديدة، 77% منهم يشاهدون فيديوهات على YouTubeتساعدهم في إتمام مهام منزليّة مختلفة.

وأعرب 63% من مستخدمي الإنترنت عن مساهمة خرائط Google في تحديد الطرق والوجهات خلال فترة العطلات أو رحلات العمل خارج مصر.

كما تساهم أدوات Google في دعم الشركات المحلية للوصول إلى المستخدمين وزيادة فاعلية العمل، ووفقًا للاستطلاع الذي أعدته الشركة، تبين أن 93% من مستخدمي الإنترنت يلجأون إلى محرك بحث Google أثناء فترة العمل، ويؤكد 79% من الشركات سهولة عثور المستهلكين من حول العالم على نشاطهم التجاري بسبب تواجدهم على محركات البحث.

وعلى هامش الفعاليّة التي نظمتها شركة جوجل في القاهرة، أعلنت الشركة عن بعض المبادرات والمشاريع المستقبليّة في مصر من ضمنها، تدريب حوالي 100 ألف شخص على المهارات الرقمية الأساسيّة ضمن برنامج “مهارات من Google” مع نهاية عام 2019، الأمر الذي سيؤدي إلى مساعدة 25 ألف شخص على إيجاد وظيفة أو التطور في وظيفتهم الحاليّة.

كما أعلنت الشركة أيضا عن خطتها لمساعدة 200.000 شركة عبر إبراز نشاطها التجاري على جوجل مع نهاية العام الجاري، وخلال الأشهر القادمة، ستبدأ شركة جوجل بتشكيل فريق من الكوادر المحليّة في مكتبها في القاهرة لإدارة المشاريع والمبادرات المختلفة.

وقال لينو كاتاروزي، مدير عام شركة جوجل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “قدمت جوجل على مدار السنوات الماضية العديد من المنتجات لمستخدميها في حياتهم اليومية، والأدوات المتوفّرة لدعم الشركات، بالإضافة إلى التدريبات المكثّفة سعيًا لتزويد الشباب والنساء بالمهارات الرقمية الأساسية.

ونتطلع من خلال فريقنا في القاهرة للاستمرار بالتواصل مع المستخدمين لمعرفة احتياجاتهم، مع إطلاق المزيد من المبادرات والمشاريع المستقبلية في مصر.”

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق