مقالات

حب الوطن طوق النجاه بقلم الإعلامية امل مسعود

تصيبنا الجراح جميعا جراء المعارك ولكن الطريقه الوحيده لحمايه نفسك هي ان تجعل

الآخرين يرون قوتك من خلال حمايه نفسك وتقديرها اليوم تذكرت هذه الكلمات أثناء

مشاركتي في منتدي الإرهاب والتدخلات الإقليميه وآثارها علي الأمن العربي والإفريقي

وكيف تتدخل بعض الدول لزعزعه الأمن والاستقرار للمنطقه العربيه والإفريقيه وكيف يتحمل الجميع المسؤليه تجاه الفكر الإرهابي وزرع الهويه والانتماء ومحاربه البطاله وتوفير فرص عمل عن طريق المشروعات الصغيره والمتناهيه الصغر وان نتحمل جميعا المسؤليه وتوقفت عند كلمات القضاء علي الإرهاب
وعدت بالذاكره الي عام ٢٠١٣ والفوضي وعدم وجود أمان والخوف والارهاب بكافه صوره وكيف واجه وزير الدفاع في ذلك الوقت المشير عبدالفتاح السيسي الارهاب عن طريق طلبه لتفويض لمحاربه الإرهاب فينزل الملايين في كل الميادين والمحافظات لتفويضه في محاربه الارهاب يوم ٢٦ بوليو في ذلك الوقت تساءلنا لماذا ننزل وتمر الايام والسنوات ويحاول قوي الشر القوي الظلاميه اعاده مشاهد المظاهرات والفوضي والخراب
فينتفض المصريون في هذه المره ودون ان يطلب منهم في الجمعه ٢٧ سبتمبر
حاملين علم مصر ومرديين تحيا مصر
لقد أصبح المصريون أكثروعي وجرأه عن ذي قبل
إن دروع المصريين مصنوعه من الحديد الصلب التي لا بمكن إختراقها حفظ الله مصرنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق