مقالات

حسام أبو العلا يكتب : مصر العظيمة ستظل مرفوعة الرأس

مصر العزيزة الأبية .. مصر الأم والأخت والصديقة والحبيبة .. مصر الحضن الكبير .. مصر الأهرامات وأبوالهول والتاريخ والحضارة ..  مصر نهر النيل  .. مصر الشيخ الشعراوي ونجيب محفوظ وزويل ومجدي يعقوب ..  مصر الخطيب وحسن شحاتة ومحمد صلاح .. مصر عادل إمام وعبد الحليم وأم كلثوم وعبد الوهاب .. مصر الوطن .. مصر الأمل والحلم .. في كل شارع فيها لنا ألف حكاية .. وعلى كل حائط نقشنا أجمل قصة ورسمنا أحلى راوية .. هنا بكينا وهنا ضحكنا وهنا تقاسمنا “لقمة العيش” مسلم ومسيحي ..  مصر الكبيرة لن يكسرها العملاء والخونة والمتآمرين والمرتزقة ، مصر العظيمة ستظل دوما مرفوعة الرأس .

من حقنا أن نفخر أننا مصريين وأن نزهو بأبطالنا من رجال القوات المسلحة الذين نفذوا اليوم الثلاثاء عملية عسكرية رفعت معنويات جميع أبناء الشعب إلى السماء بعد حادث الواحات فقد جاء القصاص لشهدائنا ليثلج صدرونا التي كانت تشتعل غضبا ، كما جاء تحرير النقيب محمد الحايس من قبضة الإرهابيين ليعطي رسالة واضحة بأن مصر منذ فجر التاريخ وحتى الآن لم ولن تفرط في أحد من أبنائها مهما كلفها ذلك من تضحيات ، وأن أي جندي هو رمز للوطن   .

وسطر رجال مصر اليوم ملحمة كبيرة وثأروا لاستشهاد 16 ضابطا من الشرطة  في حادث الواحات ، وأظهر مقطع الفيديو الذي بثته قواتنا المسلحة ، الإرهابيين مثل الجرذان وهم يحاولون الهروب إلى الأراضي الليبية عبر الدروب الصحراوية قبل القضاء عليهم بقذائف من طائرتنا ..  وتؤكد دقة تنفيذ العملية أن قطاع الأمن الوطني بذل مجهودا من أجل التوصل إلى معلومات مؤكدة لرصد تحركات تلك العناصر الإرهابية وأماكن اختبائها، كما تم الاستعانة بالأقمار الصناعية وأجهزة اتصال حديثة لتتبعهم ، واستطاعت القوات الجوية قصف منطقة اختباءهم ودمرت 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، وقضت على عدد كبير من العناصر الإرهابية.

هذه الدروس العظيمة من أبناء مصر من رجال الجيش والشرطة وتضحياتهم الكبيرة بأرواحهم يجب أن تدرس لأبنائنا لنغرس في قلوبهم وعقولهم حب هذا الوطن ونعطيهم المثل والقدوة الحسنة لنربي جيلا جديدا قادر على تحمل المسؤولية يواجه كافة الصعوبات ويتصدى بقوة لمن تسول له نفسه الاعتداء على ذرة من تراب مصر..

تحية لأبطالنا بالقوات المسلحة والداخلية .. تحية لمن افتدونا بأرواحهم .. تحية للذين يتركون أولادهم وزوجاتهم وأمهاتهم لننعم نحن بالاستقرار والهدوء والسكينة ونعيش في أمان .. تحية للعين التي باتت تحرس في سبيل الله .. ” تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر ” .

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق