فن وثقافة

حسناء فؤاد تكتب : رجل الأماكن

كنت دائماً أبحث عنك فى أماكن متعددة

أجوب الطرقات اتلهف منك رساله

 أو وردة أو همسة لعلها تروى ظمأ

قلبى وشوقى إليك ..

كنت أجد حقاً ما أبحث عنه

 بعضاً من الشوق وبعضاً من العشق

 وزخات من الحب ..

أنت حقاً لقلبى قلب فإن غبت عنى يوماً

أصبحت بلا نبض جسد فارغ من الروح

مجرد مومياء شاحبة الوجه تتخبط

 فى أركان مقبرة مظلمة حتى يأتيها الضوء

  ضوءك أنت فينبض قلبى مجددأ

ويسرى بأوردتى شعاع الشمس ..

الأماكن فى حضرتك تملأها

 البهجه  ساطعة مزهرة

وقلبى بدونك جميع أركانه شاغرة

يا رجل الأماكن لا ترحل عنها

أنها من دونك مخيفه معتمة …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق