ادب

داليا إياد تكتب :  طريق بلا نهاية … !!

بين نوبات الغضب

و

أحلامي في الغسق

و

شتات فكري المنتظر

تعثرت أقدامي في دوامة

الحياة

بين نصيب وقدر

وفي الطرقات هواء مسموم

غصت الروح بالف دمعة

وباتت تنادي للعودة

وقالت كفاني من بساط

مفروش بالورود وغطاء من شوك

فأنا أريد ما تبقى من اشلاء الضوء

فسلاسل الورد أصبحت

تتأرجح على ما تبقى من رماد

تنظر على البستان

فترى حطام يسكنه ظلها

يسافر عبر المتاهات

يوقظ وحشة الليل

على أريكة الحاضر

في ملامحه ذئب مفترس

ينهش كبد الولادة

كـ لبوءة تنفر من ذلك الملك

يقتلها الصمت في صحراء جدباء

والموت يطرق جدار الصبح

ليعلن انتحار الورد

وانشطار الروح إلى نصفين

على أرصفة الزمن

جريحة هي أحلامي

علقتني على فراش يكسوه غبار التعب

والانهزام صديق يأبى فراقي

وخرس أصاب كل الأوردة

في بستان مشوه

وشواطئ بلا مرسي

طريق بلا نهاية

وموت بطيء

هل من رحمة ستولد

لتنطلق فراشات النور

ويسقط المطر ليغسل غبار وجعي

واولد من جديد

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق