اب ديت مع الدكتورة (هناء المالكي)

د. هناء المالكي… تكتب .. (أنا والسيستم )

لماذا تخلفت الدول العربية بعدما كانت مصدر اشعاع لجميع الحضارات الاوربية؟ هل اهتمامنا بالشكل دون المضمون أم لابتعادنا عن القييم واهتمامنا بالمادة أم عدم تطبيق التقنية بمفهومها الصحيح أم عدم اهتمامنا بحل مشكلاتنا التي نعلمها جميعا ونعاني منها بأسلوب علمى موضوعي بعيد عن الذاتية كلها تساؤلات دارت براسي اليوم عندما توجهت إلى إحدى مكاتب البريد لإنهاء بعض الاعمال ورأيت عجب العجاب طوابير لا يتسع لها المكتب فامتدت إلى الشارع في الشمس وحركة انهاء مصالح الناس من قبل الموظفين يرثى لها بطىء غير عادى احدهما يتحدث بالتليفون غير عابئ بالناس وما يعانوه واخر يأكل ويشرب الشاي في مشهد مستفز لجميع الموجودين .

ومع ذلك يأمل عشرات الاشخاص المتواجدين بمكتب البريد في إنهاء مصالحهم صابرين على هذا العبث … ويختتم المشهد بسقوط السيستم وطال الانتظار وتسألت هل الوقت في بلادنا رخيص لهذا المدى؟ وإذا كنا لا نستطيع استخدام السيستم لانهاء مصالح العباد في أقصر وقت فما الفائدة من استخدامة؟ فالهدف من استخدام الكمبيوتر في جميع دول العالم توفير الوقت والجهد وانهاء الاعمال بدقة متناهية وسريعة اما في بلادى فهو اسلوب للتعذيب والتعطيل.

ولماذا لا تفعل ماكينات (الكريديت كارد) الخاصة بمكاتب البريد كما في البنوك ولماذا يحمل صاحب كل حساب ((ATM… لا تستخدم الا داخل المكتب فما جدواها اذا لم نكن قادرين على تفعيل الميكنه .

مشهد آخر اريد التحدث عنه واريد ان يصل عذاب ألالاف من الأباء والأمهات إلى وزير التربية والتعليم وهو(الحوالات البريدية) وهو إجراء متبع في جميع الادارات التعليمية لتحويل الطلاب من إدارة الى إدارة آخرى لماذا لايكون في كل إدارة هذه الحوالات كما هو موجود في الادارة العامة للامتحانات لابناءنا في الخارج تسهيلا وتوفير لوقت وجهد أولياء الأمور والاستغناء عن الطوابير والزحمة وحفظ كرامة البشر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى