من غير زعل مع (حسام ابو العلا)

ربيع العمر

يستمرئ الخريف العمر فتتساقط الأيام .. وتجف أنضر الأحلام على أغصان الآلام .. نطل من شرفة القلب المظلمة على أطلال الذكريات .. نغلقها سريعا خشية أن تدمي القلب أشواك الأمنيات  ..

نلقي الجسد المتعب من وطأة الهموم على أريكة كساها غبار الزمان .. وبجوارها منضدة مبعثر عليها أوراق مثقلة بحبر الأحزان .. يحاصرنا اليأس ونلملم أوراق الأمس  .. 

يعترينا زهد الحياة ويكفينا القليل .. وننتظر لحظة الرحيل .. لا نفكر فيما هو آت فكل ما فينا مات ..

يسكننا وجل العابرين وسكون الراحلين .. ونحزم الحقائب إلى وادي النسيان .. ثم يأتينا من يمنح قلوبنا الأمان ويرويها بفيض من حنان .. ويحول خريف العمر إلى بستان .. هو ربيع العمر الذي ينسج من خيوط الحب أجمل الآمال.. ويصبح البعد عنه محال .. هو الفرحة التي تعيد النبض إلى القلب ..    

 

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق