تكنولوجيا

روسيا تفتح أبوابها أمام “هواوي” لتطوير شبكة الجيل الخامس

القاهرة  : فريدة فتحي

في الوقت الذي فرضت فيه الولايات المتحدة حظرا على شركة هواوي لاتهامها بالتجسس، وطلبت من حلفائها حذو حذوها، تشرع موسكو أبوابها أمام المجموعة الصينية، خصوصا في مجال تطوير شبكات الجيل الخامس للإنترنت.
افتتحت “هواوي” هذا الشهر في موسكو أول منطقة اختبار للجيل الخامس، بالتعاون مع مشغل الاتصالات الروسي “إم تي إس”.
وتعد شبكة الجيل الخامس بسرعتها الفائقة بمنزلة حلم للروس، الذين يستخدمون هواتفهم الذكية بشكل كبير، لكنها قد تجد استخدامات أيضا في قطاعات أخرى مثل قطاع السيارات الذكية والتخفيف من الازدحام المروري المعتاد في موسكو.
وستصبح شبكة الجيل الخامس “هيكل البنى التحتية الاعتيادي بالنسبة لنا وأساسية بالنسبة للأسر خلال بضعة أعوام”، وفق ما أعلن إدوارد ليسنكو مدير تكنولوجيا المعلومات في مدينة موسكو بمناسبة افتتاح المنطقة التجريبية.
ووقع الاتفاق بشأن تطوير شبكة الجيل الخامس في موسكو بين “هواوي” والمجموعة الروسية الخاصة
بالاتصالات في حزيران (يونيو)، بمناسبة زيارة الرئيس الصيني شي جين بينج لمدينة سان بطرسبورج لحضور
المنتدى الاقتصادي.
وتشكل هذه الخطوة نوعا من التحدي لواشنطن المنخرطة في نزاع مع الشركة الصينية العملاقة.
وهذا الاتفاق لا يشكل سوى البداية، إذ تأمل روسيا، التي تعد دائما رائدة في مجال التقنيات الجديدة، مقارنة
بالدول الغربية، في إنشاء شبكات للجيل الخامس في الأماكن العامة في كل المدن الكبرى بحلول 2024
(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق