مصر

(صوت الشعب) يهنىء العالم الإسلامي بذكري المولد النبوي

القاهرة : رباب فارس
يحتفل العالم الإسلامي بذكرى المولد النبوي الشريف، وفي هذه المناسبة تتميز القاهرة وسائر المدن والمحافظات المصرية بإحيائها بصورة مختلفة وبتقاليد ذات طابع خاص.

وأكثر ما يميز احتفالات مصر هذه هو انتشار نقاط بيع ما يعرف بحلوى المولد في الأسواق، فضلا عن مظاهر الفرح الأخرى.
ويختلف الزمان وتتغير ملامح العصر لكن تبقى العادات والتقاليد الشعبية راسخة وثابتة في أرجاء مصر،ويعتبر المسلمين هذا اليوم يومًا استثنائيًا وتتعدد به مظاهر الفرحة والبهجة.
ويمثل مولد النبي صلى الله عليه وسلم لدى المصريين عيدًا سنويًا يحرصون على الاحتفال به مثل عيدي الفطر والأضحى، كما احتفظوا بالعادات والتقاليد التي اعتاد عليها آباؤهم وأجدادهم.
من جانبها استعدت محافظات مصر لإستقبال ذكرى مولد النبي (صلى الله عليه وسلم) بالزينة وتنظيم الشوادر الخاصة بشراء حلوى المولد.
فى البداية هنأ المستشار أحمد البراوى رئيس حزب( صوت الشعب) الرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي وللشعب المصري بذكري حلول المولد النبوي الشريف.
ودعا البراوى فى بيان له الشعب المصرى، بالوقوف صفا واحدا وراء القيادة السياسية والبرلمان ، من أجل تحقيق النهضة الشاملة فى البلاد، ودحر منابع الإرهاب، مقدما التهنئة للقوات المسلحة والشرطة لما يبذلوه من تضحيات من أجل الحفاظ على أمن وأمان البلاد .
من جانبه هنأ امين عام حزب (صوت الشعب) بمحافظة الدقهلية المنهدس عبدالباسط العدوى الرئيس عبد الفتاح السيسى، وفضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، بمناسبة المولد النبوى الشريف.
وقال إن هذه المناسبة تأتى ومصر بسلام واستقرار، تمضى قدمًا نحو التنمية والتقدم فى أغلب المجالات، وتتخطى الصعاب بسواعد أبنائها وجيشها العظيم الأبى، وشرطتها الباسلة،وتابع: “ندعو الله أن يعيد هذه الأيام المباركة علينا بسلام، وأن يبعد كل شر يحاك بها، وندعو كل فئات الشعب دائمًا للتماسك والوحدة، للاستمتاع بكل المناسبات الطيبة والوقوف معًا ضد قوى الشر”.

أما فى محافظة الغربيبة قال المهندس رضا عطية امين عام حزب (صوت الشعب ) فى الغربية تقدم بالتهنئة إلى جموع الشعب المصرى والمسلمين فى العالمين العربى والإسلامى بمناسبة ذكرى المولد النبوى الشريف، قائلا:” إن ميلاد النبى، صلى الله عليه وسلم، كان ميلاداً للرحمة بالإنسانية جمعاء، فرسالة الإسلام قائمة على الرحمة، لافتًا إلى أن الاحتفال بهذه الذكرى العطرة يمدنا بمزيد من الأمل والنور لتتوحد كلمتنا وتنطلق المساعى الحميدة نحو بناء الوطن وعمرانه، رغبة فى استعادة واستلهام روح المحبة بين جموع أبناء الشعب المصرى والعربى والإسلامى.

رضا عطيه أكد أن قراءة سيرة النبى العطرة وتطبيقها التطبيق العملى ضرورة ملحة فى ظل ما تعيشه مصر والوطن العربى والإسلامى من أحداث جسام، تتطلب من الجميع التمسك بأخلاق المبعوث رحمة للعالمين وتحقيق مقاصد الإسلام السمحة التى تدعو إلى الوحدة والتكاتف بين الجميع، وصون وحفظ الأوطان والذود عنها ضد المخاطر التى تصوب نحو الوطن، وردع كل من تسول له نفسه الإضرار بمصالح الشعوب والأوطان.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق