أخبار هامةالعربليبيا

طلال البرعصي لـ”كل العرب “:تم علاج 90% من جرحى الجيش الليبي بالقاهرة…ودعم الدولة المصرية خفف معاناة الأبطال

القاهرة :رباب فارس

قال الدبلوماسي ومسؤول ملف جرحى الجيش الليبي طلال محمد صالح البرعصي ،أن الحالات التي تم علاجها من أبطال

القوت المسلحة العربية الليبية تجاوزت 90% داخل جمهورية مصر العربية وأضاف في تصريحات خاصة لـ(كل العرب ) ،أن التوجه

الأخير نحو مستشفيات القوات المسلحة المصرية يأتي في أطار الدعم والخصم المقدم منها لعلاج أبطال الجيش الليبي ،إذ

يتم تقديم خدمة علاجية ممتازة وبخصم مناسب .

وأضاف البرعصي ،أن المستشفيات التي استقبلت جرحى الجيش الليبي في مصر عديدة منها مستشفيات القوات الجوية

في العباسية ومستشفي وادي النيل ودار الفؤاد والعربي والسلام الدولي .

وأشار مسؤول ملف جرحى الجيش الليبي ،أن ما تقوم به المجموعة المعنية بالملف من عمل ومتابعة علي مدار الساعة

يأتي في إطار إيمانهم بما قدموه هؤلاء الأبطال من تضحيات في سبيل الوطن الغالي ،فنحن نسعي بالتنسيق مع السلطات

المصرية في تقديم كافة الخدمات لهؤلاء الأبطال .
وأشاد البرعصي بموقف السلطات المصرية الايجابي من دعم للجرحى وتقديم كل الخدمات وتذليل العقبات حتى تتم عملية

العلاج بشكل مثالي ومناسب ،وهو الأمر الذي خفف المعاناة عن الجرحى ودعمهم نفسيا لان القيادة العامة للقوات المسلحة

في ليبيا تتابع الملف معنا عن كثب وبكل التفاصيل .

طلال العريفي وجرحى الجيش الليبي
وأوضح مسؤول ملف الجرحى في تصريحه لـ(كل العرب ) نقاط عديدة حول ما تم في ملف الجرحى بداية من قدومهم مصر

مرورا برحلة العلاج حتى العودة إلى ارض ليبيا الحبيبية ،إذ قال عن التعامل من الجهات المصرية انه كان سلس وميسر من

خلال معاملة جيدة تتساوا مع ما يقدم للمصريين من علاج وخدمات .

وعن توجه اللجنة في الفترة الأخيرة إلى مستشفيات القوات المسلحة قال البرعصي أن مستشفيات القوات المسلحة

المصرية منضبطة ولا يوجد في تعاملنها فساد مالي أو إداري وأفضل في الخدمات الطبية من نظيرتها في القطاع الخاص .

 

وعن ابرز العقبات التي واجهت مسؤولي ملف الجرحى قال أن الجهات المصرية ذللت كل العقبات وقدمت خدمت على كافة

المستويات بداية بالطاقم الإداري والطبي والمعاون بالإضافة إلى المسئولين السياسيين والتنفيذيين في مصر .

وأختتم (البرعصي) تصريحاته مقدما الشكر للدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وقيادات القوات المسلحة

ووزارة الداخلية وكل الطواقم الطبية وكل الجهات التي تعامل معها من اجل إنهاء خدمات جرحى الجيش ،إذ لمس فيهم تقدير

الدور البطولي لهؤلاء الذين يحاربون الإرهاب .

كما وجه الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية الباسلة والقائد المشير خليفة حفتر الذين قدموا ملحمة بطولية في

حب الوطن واستطاعوا أن يكيدوا العناصر الإرهابية الإجرامية خسائر فادحة وطهروا الأراضي الليبية من دنسهم وماضون نحو

النصر المبين مهما كانت التضحيات و استكمال المسيرة والقضاء على التطرف والإرهاب لبناء دولة قوية تحكمها المؤسسات

بعيد عن القبلية والجهوية وان النصر المبين قريبا ولذلك ندرك أن ما نقوم به من عمل في ملف الجرحى اقل ما يقدم للدولة

الليبية العريقة العظيمة ورجالها البواسل من قادة و ضباط وضباط صف وجنود الذين قدموا الغالي والنفيس من اجل أن تحيا

ليبيا شامخة رمزا للعروبة والوطنية .

طلال البرعصي

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق