أخبار هامةمع عبد الباسط العدوي

عبد الباسط العدوى يكتب … ظاهرة الطلاق الأسباب والحلول

 

على خير ابدأ معكم زاوية إعلامية جديدة أحاول فيها أسبوعيا معالجة أحد المشاكل الحياتية سواء اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية من خلال الطرح المعتدل ومحاولة إيجاد حلول من وجهة نظري تاركا للقراء الأعزاء التعليق والتعقيب على الطرح والحل .

“الطلاق ” تفكك مجتمعي .

الإحصائيات في مصر والوطن العربي تفتقد إلى الدقة ولكنها تعد مؤشر مهم لقياس الظواهر التي تحدث في المجتمع بالسلب والإيجاب فظاهرة الطلاق في مصر تحتاج إلى حوار مجتمعي يشارك فيه الجميع بعد أن وصلت إلى أرقام مخيفة ،فالأمم المتحدة أصدرت في عام 2017 إحصائية عن الطلاق في العالم احتلت فيها مصر المرتبة الأولي ،إذ ارتفعت نسب الطلاق من 7 % إلى 40 % خلال نصف القرن الماضي، ليصل إجمالي المطلقات في مصر إلى 4 ملايين مطلقة، في مقابل 9 ملايين طفل من أبناء الأزواج المطلقة، والرقم مرشح للزيادة.

وحتى نعالج الظاهرة المخيفة التي تدل على تفكك اسري وصل إلى ذروته والدراسات والبحوث الاجتماعية تشير إلى واقع مؤلم لابد أن نبحث عن الأسباب الجوهرية التي تؤدي إلى الطلاق ،التي أجدها محصورة في أسباب معينة لا تتعداها من وجه نظري .

أولا التكنولوجيا :
لعل غول التكنولوجيا كان سببا مباشر أو غير مباشر في حالات الطلاق والخلع فالتطور التكنولوجي هدم الكثير من البيوت وكان لوسائل التواصل (الفيسبوك الواتس )وغيرهما دور سلبي للغاية في الطلاق والخلع وهناك الملايين من الحالات التي تنظرها محاكم الأسرة كانت التكنولوجيا فيها أهم الأسباب .

ثانيا : الأهل :
تدخل الأهل وخصوصا الحموات من الطرفين في صلب الحياة بين الزوجين يعد سبباً مهم وجوهري والقصص والحكايات تؤكد أن نصيب هذا السبب بين الأسباب الأخرى تجاوز 70% من الإجمالي .

ثالثا ً: زواج بدون معرفة:

الزواج السريع بدون معرفة سابقة أحد أهم الأسباب لان الزوجين يكتشفان حقائق لم تكن في الحسبان وقد يلعب الكذب وإخفاء الحقائق دورا كبير في حدوث الطلاق فهناك إحصائية تؤكد لجوء ” 8500 “زوجة من المتزوجين حديثاً إلى الطلاق وكان أهم أسبابها إخفاء بعض الأزواج أمراضا مزمنة عن زوجاتهم، وآخرون يكذبون ويحتالون فيما يتعلق بعملهم وأهلهم، والبعض يهرب من تحمل المسئولية الأسرية.

رابعا : غياب الحب .
اغلب الأزواج يفكرون في الارتباط دون أن تكون هناك عاطفة تربط الطرفين أو حتى قبول يولد فيما بعد الحب ولذلك القبول كان شرطا لإتمام الزواج في الإسلام لأنه بوابة الحب .

خامسا : الحالة الاقتصادية :
الحالة الاقتصادية هي صاحبة النصيب الأكبر في حدوث حالات الطلاق فعندما يعجز الزوج عن تلبية متطلبات الحياة من مأكل ومشرب وملبس وحياة كريمة تهرب الزوجة إلى الطلاق وخصوصا عندما يكون الزوج متكاسل غير مدرك المسؤولية .

سادسا : تلبية رغبات الزوجة الجسدية :
الجنس في الحياة الزوجية أمر مهم جدا وعندما يغيب عنهم تغيب الحياة ويهرب الحب وتبدأ الخلافات ويكون الطلاق هو الحل وخصوصا في حال العجز .

تلك هي أهم الأسباب يمكن معالجة بعضها وتقليص نسب الطلاق أما باقي الأسباب فهي جوهرية وعالجها أمر صعب للغاية ،بالإضافة إلي أن هناك أسباب أخري منها الخيانة الزوجية التي استبعدتها من معرض حديثي لأني أتحدث عن الأسوياء والي الأسوياء فقط .

وقبل أن اختم حديثي عن أسباب الطلاق أقول نسب حالات الطلاق السابقة تختلف من المدن إلي القرى ففي المجتمعات المدنية ترتفع النسبة بشكل كبير ،إذ ما قورنت بالمناطق الريفية التي تحتفظ ببعض العادات والتقاليد المميزة والتي تحث على التجمع وتنبذ الفرقة والطلاق .

حلول مناسبة لظاهر الطلاق:
حتى نقوم بدراسة الظاهرة جيد ومحاولة الحد من انتشارها بهذا الشكل نحتاج إلي فترة زمنية طويلة لغرس بعض المفاهيم وتطبيق بعض السياسيات التي تدعوا إلى المحافظة علي الكيان ،ومع أن هناك مكاتب لحل النزاعات الأسرية ومحاولة الصلح بين الزوجين قبل وقوع الطلاق وهذه المكاتب تكلف الدولة أموال طالة ،إلا أن دور هذه المكاتب لم يحقق أي مردود ايجابي فهؤلاء لا يملكون أي مؤهلات حقيقية لمحاولة الصلح بين المختلفين ولا محاولة الوصول إلي حلول وفي النهاية يقع الطلاق .
في الحقيقية العالم كله يستفيد من مراكز الأبحاث والدراسات إلا في مصر التي لا يتعدي دورها عن النشر في وسائل الإعلام لنطلع عليها الرأي العام فقط دون أن يكون للدولة والمسؤولين أي دور ايجابي في محاولة معالجة تلك المشاكل من خلال رصد الأسباب الحقيقية ووضع الحلول الواقعية .

الطلاق في حد ذاته خراب للمجتمع كله وتفشي الظاهرة مؤشر خطير له مدلول سلبي علي مستقبل المصريين ويكلف الدولة المليارات ويصيب الحياة الاقتصادية والاجتماعية بالشلل التام .

لذلك..
تقع المسؤولية علي المجتمع كله تجاه تلك الظاهرة فرجال الدين وعلماء النفس والاجتماع مطالبون بدور كبير معالجة هذه الظاهرة الهدامة ومحاولة الحد من تفشيها بكل الوسائل المتاحة حتى نعيد إلي مجتمعنا المصري الانسجام والحب والتفاهم فالطلاق هدم للأسرة والمجتمع .

وفي نهاية حديثي انتظر معالجات القراء الأفاضل التي قد تكون أفضل مما طرحت وأنسب .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اجزت واحسنت
    تنكح المرأة لأربع جمالها ومالها وحسبها ومالها فاظفر بذات الدين تربت يداك
    الحديث الشريف قدم الجمال اولا عن الدين لمعرفته بعقل الانثى
    وعندما قال فاظفر بذات الدين كأنما يقول للرجل خذ صاحبة الدين اولا تكسب يدك
    لذا اولا واخيرا الحل الأنسب هو الرجوع الى الله وتعاليم الاسلام
    ولا محالة مع الهاتف الخليوي المحمول في هذا الزمان
    والله المستعان

  2. اجزت واحسنت
    تنكح المرأة لأربع جمالها ومالها وحسبها ومالها فاظفر بذات الدين تربت يداك
    الحديث الشريف قدم الجمال اولا عن الدين لمعرفته بعقل الانثى
    وعندما قال فاظفر بذات الدين كأنما يقول للرجل خذ صاحبة الدين اولا تكسب يدك
    لذا اولا واخيرا الحل الأنسب هو الرجوع الى الله وتعاليم الاسلام
    ولا محالة مع الهاتف الخليوي المحمول في هذا الزمان
    والله المستعان

  3. جزاكم الله خير مهندس عبدالباسط حمزه علي تسليط الضوء علي تلك الظاهره التي بدأت تزيد في الفتره الاخيره. ولعل من اهم اسباب الطلاق او الانفصال ان احد الزوجين (او كلاهما) يقضي معظم في عالم خاص به وحده, سواء كان هذا العالم واقعي مثل كثره العمل ليل نهار او عالم افتراضي مثل الفيس بوك و الواتس اب الخ. وبدلا من ان يسكن الرجل الي زوجته بعد العمل ليبث اليها ما مر به طوال اليه و تستمع اليه زوجته فتواسيه علي وجد من شده في سعيه او تفرح معه لما اصابه من نجاح كما اوصي ربنا (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا) الاعراف ١٨٩. بدلا من ذلك يرجع الزوج ليتابع التلفزيون او يجلس علي المقهي او يكمل باقي يومه اما الفيس بوك وبذلك تزيد المسافه بين الزوجين لتنتهي بان يعيش كل منها في عالمه الخاص.
    بعد ان ينجح الشيطان في عزل كل من الزوجين في عالمه الخاص، يبدأ يعمل علي الوقعيه بينهما بان يوسوس للرجل “انك تعمل طوال اليوم وتتحمل سخافات المدير و العملاء وزوجتك لا تفعل شيء و لا تقدر ما تفعله” ثم يهرع الي الزوجه فيوسوس اليها “ان زوجك يهملك و لم يعد يشعر بك وغالبا فانه ينظر و يكلم النساء في العمل، ولا يقدر تعبك في المنزل وتربيه الاولاد، انه بكل تأكيد لم يعد يحبك كما كان من قبل”. فاذا وقعت وسوسه الشيطان علي قلب خرب بعيدا عن ذكر الله كانت كشراره البدء وكم قيل فان معظم النار من مستصغر الشرر.

    واخيرا وليس اخر فان اعظم اعمال الشيطان قوه وتمديرا هو ان يفرق بين المرء وزوجه كما روي مسلم في صحيحه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أن إبليس يضع عرشه على الماء . ثم يبعث سراياه . فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة .يجيء أحدهم فيقول : فعلت كذا وكذا . فيقول : ما صنعت شيئا . ثم يجيء أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته .فيدنيه منه ويقول : نعم أنت. او كما قال صلي الله علي محمد واله وسلم تسليما كثيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.