ادب

غادة صلاح الدين تكتب : سراب الأحلام  .. !!

كما الأطفال يلقون بأنفسهم علي شاطئ البحر ألقيت بروحي داخل رجل لا أعرفه لن أقول تمكن من قلبي وأصاب الشوق في مقتل… ولكن لا أدري لماذا يأخذني الموج كل لحظة لاصطدم بشاطئ الحيرة وأجوب بين عينيه أبحث عن إجابة السؤال لماذا هو…. ؟ يسكن الغموض وجهه ويقتلنى الفضول نحوه..!!! 

من ذا الذى دون أن ينطق بكلمة سمعت منه ما لم يخطر ببالي… كلمات على عرش القصائد وحروف هى تاج النساء…  وإحساس خاص للملكات..

تزينت بالحلم ولبست سوار السعادة وعشت في الخيال أجمل قصص العاشقين وارتديت فستان الفرح أجوب القصر صباح مساء غير أنه لم يرق لى فمثلى أنثى بسيطة تسعدها كلمة وتمضي بكبرياء  .

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق