أخبار هامةالعرب

“الوطنية لحقوق الإنسان” بليبيا تدين إختطاف نائبة بالبرلمان

كل العرب

أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان فى ليبيا بياناً فى الساعات الأولى من صباح اليوم” الخميس”

بشأن واقعة اختطاف عضوة مجلس النواب الليبي سهام سرقيوه بمدينة بنغازي ، وواقعة اختطاف

رئيس مركز الرقابة على الاغذية والأدوية محمد عمر بمدينة طرابلس ، وواقعة العثور

على 5 جثث قرب مقبرة الهواري بمدينة بنغازي.

وأكد البيان أن اللجنة الوطنية لـ”حقوق الإنسان “بليبيا تتابع، بقلق بالغ إزاء الأنباء المتداولة عن واقعة

الاختطاف التي تعرضت لها عضوة مجلس النواب الليبي سهام سرقيوه مساء أمس “الأربعاء”

بمدينة بنغازي وتعرض زوجها للاعتداء الجسدي أثناء اقتحام مسلحين خارجين عن القانون

لمنزلهما في بنغازي ، واقتيادها الى جهة غير معلومة ، وإذ تعرب اللجنة عن إدانتها

الشديدة لهذه الجريمة ، فإنها تطالب الأجهزة الأمنية مديرية الأمن ومكتب المحامي العام

بمدينة بنغازي بسرعة التحرك لكشف مصير النائبة وضمان إطلاق سراحها،وحملت اللجنة

الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا الخاطفين المسؤولية القانونية الكاملة إزاء سلامة وحياة النائبة سهام سرقيوه.

كما أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ،عن قلقها البالغ إزاء واقعة اختطاف رئيس مركز

الرقابة على الأغذية والأدوية، محمد عمر مساء يوم الثلاثاء الماضي، في منطقة ابوسليم بمدينة

طرابلس في ظروف غامضة ،

وطالبت اللجنة وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني بالتدخل العاجل لكشف مصير رئيس المركز

محمد عمر،و ضمان عرضه على السلطات القضائية حال ما أثبت عليه ارتكب أي جرم .

وأكدت اللجنة،على أن ممارسات جرائم الاعتقال القسري والاختطاف والاختفاء ،تمثل انتهاك جسيم لحقوق

الإنسان وتشكل تقويض لسيادة القانون والعدالة في ليبيا ،ويمكن أن تشكل جرائم حرب يعاقب عليها

القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان .

كما أعربت اللجنة ، عن قلقها البالغ إزاء الأنباء والمعلومات المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي

والمواقع الإخبارية الليبية ، حيال واقعة العثور على 5 جثث قرب مقبرة الهواري بمدينة بنغازي ،

ظهر أمس الأربعاء ، حيث وُجدت على مسافة قريبة من باب مقبرة الهواري وعليها آثار إطلاق نار .

وطالبت اللجنة ،مكتب النائب العام، ومكتب المحامي العام بمدينة بنغازي،ومديرية الأمن والأجهزة

الأمنية بالمدينة ، بفتح تحقيق شامل وعاجل في واقعة الجثث التي عثر عليها مرمية أمام مقبرة الهواري ،

وكشف الأسباب الكامنة وراء ارتكاب هذه الجريمة النكراء والبشعة وكشف هوية الجناة وضمان

ملاحقتهم وتقديمهم للعدالة ، وضمان عدم إفلات الجناة من العدالة كما حدث في الجرائم والانتهاكات

الجسيمة لحقوق الإنسان وللقانون الدولى الإنساني .

وشددت اللجنة،على أهمية إنهاء حالة الإفلات من العقاب حيال جرائم وانتهاكات حقوق الإنسان

والقانون الدولى الإنساني التي ارتكبت ولازالت ترتكب بحق الأبرياء والمدنيين في عموم البلاد ،

وضمان ملاحقة ومحاسبة المتورطين في ارتكاب هذه الجرائم والانتهاكات والممارسات اللانسانية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق