أخبار هامةكتاب كل العربمشاهد من الحياه مع (محمد فتحي الشريف)مصر

محمد فتحي الشريف يكتب ..إلى الكويتية ريم الشاذة في الفكر والانتماء..مصر ربع العرب عددا وكل العرب قوة وتأثيرا

القاهرة : محمد فتحي الشريف

ريم الشمري مواطنة (كويتيه )،أعلنت في تسجيل فيديو مصور أنها لا تريد الجالية المصرية في الكويت ،وحقرت من شأن 90% من المصريين ،وقالت هم مأجورين للخدمة فقط ،وعددت في الفيديو صفات نالت فيها من كرامة المصريين ،وأنها الجالية الوحيدة التي لا نريدها في الكويت وأن كلهم “وسخين” وأنهم يأكلون من الزبالة ،ونحن الشعب الكويتي قادرون على طرد المصريين رغم أنف الحكومة الكويتية ،ورحبت بكل الجاليات إلا المصريين .
هي ليست المرة الأولي التي ينال أحد الكويتيين من كرامة الشعب المصري العظيم ،ولن تكون الأخيرة ،فهناك عدد كبير من هذا الشعب للأسف ينتهج نهج هؤلاء الشواذ في الفكر والانتماء ، ينتهج نهج صفاء الهاشم ومبارك البغلي وحياة الفهد وريم الشمري وغيرها من شواذ المجتمع العربي، ينال منا نحن كمصريين ،لذلك لن أرد على هؤلاء الأقزام الذي لولا مصر لكانوا عبيدا وخداما لدي الشعب العراقي ،فهم لا يستحقون أن يكون سادة ،لان السيد هو من يحفظ كرامة الناس حتى لو كانوا يعلمون عنده ،وها هو الرسول صلي الله علية وسلم سيد الأولين والآخرين وأفضل ولد أدم خدم عنده سيدنا انس بن مالك عشر سنيين ،وعندما سئل عن أحوال الرسول صلي الله علية وسلم معه عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: (خَدَمْتُ رَسُولَ اللهِ صلي الله علية وسلم عَشْرَ سِنِينَ، فَمَا قَالَ لِي قَطُّ: أُفٍّ. وَلَا قَالَ لِشَيْءٍ فَعَلْتُهُ: لِمَ فَعَلْتَهُ؟ وَلَا لِشَيْءٍ لَمْ أَفْعَلْهُ: أَلَا فَعَلْتَ كَذَا؟!).
الكويت قبل 85 عاما كانت دولة فقيرة ،فلو الاكتشافات البترولية في هذا التاريخ لكان حال الكويت غير ما تتحدث به ريم الشمري فاقدة الأخلاق شاذة الفكر والتوجه .
الشعوب العربية تعرف فضل الدولة المصرية عليها وخصوصا أهلنا في الحليج العربي ،فميراث العلم في الكويت والبحرين وقطر والسعودية والإمارات وسلطنة عمان والأردن والعراق يرجع إلى معلمي الدولة المصرية وتلك الشعوب تعترف بذلك إلا فئة غير قليله الشعب الكويتي ،فنحن قادة الوطن العربي في كل المجالات ،والشعب المصري سوف يظل هو الأعظم والأنبل والأكثر عروبة وتدينا فنحن الأزهر الشريف .
موقف بعض الكويتيتين مع الشعب المصري :
في أثناء حرب الخليج وسيطرة العراق على الكويت هاجر أغلب الكويتيين إلى مصر وبعض الدول المجاورة وقد تكون تلك الريم أو والدها هربت إلى مصر وأي دولة وذاقت مرارة الذل والتهجير ،وهو الأمر الذي خلف لديها تلك العنصرية البغيضة ،وهناك مواقف تؤكد أن جزء من هذا الشعب ناكري الجميل لا يعترفون بالمعروف ،فلو جنود مصر البواسل في حرب الخليج ما عادت ريم إلى وطنها التي تتحدث عنه .
إنها حملات مسمومة ضد مصر من هؤلاء الشواذ فكريا وأخلاقيا فمواقف مصر مع كل العرب معروفة للجميع وخصوصا الكويت ،وليعلم هؤلاء الموتورون أن مصر ربع العرب عددا وكل العرب قوة وتأثيرا .
وفي النهاية أقول أن مصر اكبر من ريم الشمري وغيرها من الجهلة والمعاقين نفسيا وذهنيا ،فعلماء مصر يتجاوز عددهم 5 مليون اكبر من عدد سكان الكويت ،ومنطقة في محافظة مصرية اكبر من سكان الكويت ،وسوف تظل مصر قلب العروبة النابض في كل المحالات شاء من شاء وأبى من أبى ،وسيظل الشعب المصري هو أعظم شعوب الأرض فينا العلماء والأولياء والمثقفين والمحاربين الأبطال والقادة العظماء .
فنحن بلد أحمد زويل والشيخ الشعراوي ونجيب محفوظ ومصطفي مشرفه ويحي المشد وسليم حسن وسميرة موسي وجمال عبد الناصر والسيسي والمنسي والشيخ محمد عبده والشيخ الطيب وعبد الحليم حافظ وأم كلثوم وفريد شوقي وعمر الشريف والقائمة تطول في كل المجالات الحياتية .

 

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق