مع رضا عطيةمقالات

مهندس رضا عطية يكتب.. التعميم في الأحكام شيمة الجهلة

 

لقد أصيب المجتمع العربي بداء تعميم الأحكام فلو تعرضت لموقف معين من شخص ينتمي لجهة وخصوصا إذ كان الموقف سلبي عممت الحكم على الجهة كلها ومع أن العقل والمنطق والواقع مغاير لان الأحكام المعممة جهل .

فمثلا لو عاملك ضابط شرطة و عسكري معاملة سيئة عممت الحكم على الشرطة كلها وقياس على ذلك نجد أمثلة كثيرة مرتبطة بمعاملاتك اليومية مع الناس وحتى نكون منصفين في الأحكام لابد أن ننزل الواقعة منزلتها الصحيحة ونبتعد عن الآراء الشاذة في الأحكام وعلي الرغم من ندرة الخطأ بين فئات المجتمع مقارنة بالصواب إلى أن التعميم يغير الحقائق وينزل السلبيات والأخطاء منزلة لا تستحقها فالمتربصين بالدولة المصرية يحاول بكل الطرق تعميم السيئات في كل الأفعال ويأخذون معهم البسطاء الذين انساقوا وراء هؤلاء المفسدين فنماذج الشرف والايجابية لا تجد قدرا من الثناء مثلما تجد النماذج السلبية منزلتها من المروجين الهادفين لتسويد وجه المجتمع المصري .

مصر سوف تظل في مقدمة المجتمعات العربية والإقليمية والدولية التي تتمتع بمميزات لا تجدها في أي شعب غيرها فعندنا الكرم والجود والسلمية والتسامح والتعايش ومع ذلك يعكر المتربصين الأجواء من خلال منح السلبيات القدر الكبير من الترويج والتهليل لها تحت مسمى محاربة السلبيات والنواقص ومع أن تجاهل تلك النماذج السلبية والاهتمام بالايجابيين هو المعالجة الحقيقية لتلك الظاهرة .

في النهاية أقول أن كانت بعض المؤسسات تضم عشرات الأشخاص أصحاب التصرفات المسيئة فهناك ملايين في نفس المؤسسات تعد نماذج مشرفة الفرق فقط في العرض والترويج والتعميم الذي ننساق إليه عن جهل .

على نفس المنوال يقف الإعلام المصري عاجزا عن إبراز الانجازات التي حدثت في عهد الرئيس السيسي والتي تحاكى بها المنصفين ،إذ وضع الدولة المصرية في المقدمة العربية والإفريقية فأصبحنا أصحاب الكلمة المسموعة المؤثرة في القضايا الإقليمية والدولية ،ولذلك نطالب المجتمع بعدم تعميم الأحكام ونطالب الإعلام بالتركيز علي النماذج الايجابية والانجازات فهذا هو دوركم .

كاتب المقال ..المهندس رضا عطية أمين عام حزب صوت الشعب في الغربية وعضو مجلس إدارة (كل العرب).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.