اقتصاد

نائب الغرفة الأمريكية : نجاح تجربة الفنادق الصحية تمثل مفتاح جذب للسياحة الدولية

القاهرة : محمد نبيل

أكد معتز صدقى ، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة ، نائب رئيس لجنة السياحة بالغرفة الأمريكية ،أن إعادة تشغيل الفنادق بنسبة 25 % حالياً وبنسبة 50 % من أول يونيو المقبل ” خطوة إيجابية وصحيحة ومهمة ” لإنتشال صناعة السياحة من الإنهيار والتداعيات التى اصابتها و تعرضت له نتيجة فيروس كورونا المستجد.

وقال إن موافقة الدولة على إعادة تشغيل الفنادق وفقاً لمعايير وإشتراطات صحية لحماية العاملين والنزلاء بالفنادق ، بداية حقيقة لعودة السياحة بشكل كامل حالة نجاح هذه التجربة وإصرار هذه المنشآت الفندقية على مواصلة إلتزاماتها بهذه الشروط والمعايير.

كما سيمكن هذه المنشآت من تحقيق جانباًً من إيراداتها، تساعدها على الاستمرار ويمكنها من الوفاء بإلتزماتها المالية ، ويجعلها تحافظ على العمالة ويقلل من فرص تسريح الموظفين لعدم وجود إيرادات وعدم قدرة المنشآت السياحية والفندقية من سداد رواتب العاملين بعدما توقفت إيراداتها بشكل كامل .

وأضاف نائب رئيس لجنة السياحة بالغرفة الأمريكية ،أن الجميع يعول على نجاح هذه التجربة الفندقية السياحية- تشغيل الفنادق وفقاً لمعايبير الصحة العالمية – ، لكونها ستكون معيار السبق وشارة الإنطلاق لجذب السياحة الدولية لمصر ، فى ظل الإتجاه العالمى لإعادة الحياة إلى وضعها الطبيعى مع إتباع إجراءات وقائية وتدابير إحترازية ، مؤكداً على أن الدولة السياحية التى تنجح فى إنخفاض حالات الإصابة بفيروس الكورونا بها وإتخاذها للإشتراطات الصحية وبخاصة مؤسساتها السياحية والفندقية لهذه الإشتراطات ستحظى بإقبال حركة السياحة عليها .

وناشد صدقى المنشآت الفندقية المصرية ، ضرورة التمسك بهذه الفرصة الذهبية ومواصلة تطبيقها لهذه الإجراءات ، حتى يمكنها تعويض ما لحقها وأصابها من خسائر فادحة جراء إنتشار هذا الفيروس وتوقف حركة السياحة العالمية ، موضحاَ أن عدم إعلان الحقائق وعدم مواجهة أى خروج على النص أوالمخالفة ، فإن السياحة المصرية ستكون الضحية لإنصراف السائحين عنها حالة عدم الإلتزام بحماية الوافدين صحياً وبيئياً .

وأشار إلى أن ضرورة الترويج الجيد لإلتزام الفنادق المصرية بالقواعد التي تضمن سلامة النزلاء ، وكذلك تدريب العاملين في الفنادق على التعامل مع الأزمة التي من المتوقع ألا تنتهي في وقت قريب.

وأختتم صدقى حديثه : نريد أن نروج لفكرة الفنادق الآمنة في مصر، بمعنى أن تكون فنادقنا فتحت بالفعل وتطبق كل المعايير وأن تكون لدينا تجربة مشهورة بالنجاح تسمح بجذب السياح من الخارج مع عودة الطيران

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق