تكنولوجيا

” ناسا” تفتح الكبسولة المحتوية على عينات من تربة القمر

وكالات

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أن الخبراء فتحوا الكبسولة المحتوية على عينات من تربة القمر التي جمعتها بعثة أبولو- 17 في عام 1972.

وجاء في بيان الوكالة، “فتح خبراء ناسا لأول مرة منذ أكثر من 40 سنة، الكبسولة المحتوية على عينات من أحجار وتربة القمر التي جلبتها بعثة “أبولو-17” إلى الأرض عام 1972 “.

ويذكر أن هذه العينات جمعها آنذاك رائدا الفضاء يوجين سيرنان وهاريسون سميث في فوهة لارا على سطح القمر، واحتفظ بها في مختبر تربة القمر التابع لمركز جونسون الفضائي في تكساس. وتشير ناسا، إلى أن جمع هذه العينات في أنبوبة طولها 60 سم، تم باستخدام حفر عمودي للحفاظ على بنية وتتابع طبقات تربة القمر.

ويقول ماك كوبين، ممثل مركز جونسون الفضائي، إن فتح هذه الكبسولة سيسمح باكتشافات علمية جديدة عن القمر ويمنح جيل العلماء الجدد إمكانية تصميم تقنيات حديثة لتحليل البيانات التي سيحصل عليها رواد الفضاء خلال بعثة “أرتميس” المستقبلية.

أما سارا نوبل، الباحثة في ناسا، فتقول، نستطيع اليوم إنجاز ما لم يكن ممكنا في وقت برنامج “أبولو”. مشيرة إلى أنه ستفتح كبسولة ثانية محتوية على عينات من تربة القمر في شهر يناير المقبل، حيث سيعطينا تحليل هذه العينات بيانات علمية كاملة عن مهمة “أبولو”، كما ستسمح بتصميم تقنيات جديدة تساعد الجيل الجديد من الرواد والباحثين على التحضير للبعثات القمرية المقررة في العقد القادم.

ويذكر أن ناسا قررت بعد انجاز برامج “أبولو-17،16،15) أن تترك كبسولات مغلقة محتوية على عينات من تربة القمر للأجيال القادمة، وبعد دراستها الكاملة توزع على مختلف مؤسسات البحوث العلمية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق