مقالات

ولى الامر هو العامل الرئيسى للقضاء على مافيا الدروس الخصوصيه

كتبت / منى عامر

تعد الدروس الخصوصيه إحدى أسباب عجز الميزاينه لدى الأسره المصريه فهى تستنفذ اكثر مما تستحق وتكلف الاسره اكثر من طاقتها وتشكل عبء كبير عليها لان الطفل يعتمد إعتماد كلى على الدروس الخصوصيه لتوصيل المعلومه له وذلك لان المعلم لا يعطى هذه المعلومه داخل الفصل حتى يضطر الطالب لاخذ درس خصوصى عنده وهذه تعد أزمة ضمير لدى كثير من المعلمين .

كما اوضح النائب سامى هاشم رئيس لجنة التعليم بالبرلمان ان العامل الرئيسى للقضاء على منظمومة الدروس الخصوصيه بمصر تعتمد إعتماد كلى على ولى الامر بعدم إرسال اولادهم إلى سناتر الدروس الخصوصيه وأن هذة الثقافه يجب أن تتغير وتتطور مع المنظومه الجديده للتعليم لانه يعتمد كليآ على الفهم وليس على الكتاب والتلقين لذلك يجب أن تتعاون الأسرة مع الوزارة فى القضاء على مافيا الدروس الخصوصيه نهائيآ وتحفيز الطالب على الفهم والبحث عن المعلومه بنفسه عبر وسائل التكنولوجيا الحديثه وبنك المعلومات لخلق أجيال جديده فعاله .

أما عن ولى الامر فطالب بوجود حلول جذريه من الوزارة والمسئولين وجعل المدرسه هى باب العلم والفهم لدى الطالب بتوفير كل ما يلزم من إمكانيات لتسهل العمليه التعليميه للطالب حتى يتم الإستغناء نهائيآ عن الدروس الخصوصيه .

ويجب أن يأخذ المعلم حقه المادى كاملآ لكى لا يضطر إلى اللجوء للعمل بالدروس الخصوصيه ويعمل جاهدآ لتأدية واجبه تجاه عمله داخل الفصل .

(adsbygoogle = window.adsby || []).push({});
الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق